أَوَلَمْ تَأْتِهِمْ بَيِّنَةُ مَا فِي الصُّحُفِ الأولَى

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

أَوَلَمْ تَأْتِهِمْ بَيِّنَةُ مَا فِي الصُّحُفِ الأولَى

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: أَوَلَمْ تَأْتِهِمْ بَيِّنَةُ مَا فِي الصُّحُفِ الأولَى

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    57
    آخر نشاط
    19-09-2007
    على الساعة
    11:11 AM

    افتراضي أَوَلَمْ تَأْتِهِمْ بَيِّنَةُ مَا فِي الصُّحُفِ الأولَى

    قيل المراد بالصحف الأولى التوراة والأنجيل...
    حدثني محمد بن عمرو، قال: ثنا أبو عاصم، قال: ثنا عيسى، وحدثني الحارث، قال: ثنا الحسن قال: ثنا ورقاء، جميعا عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد، قوله ( أَوَلَمْ تَأْتِهِمْ بَيِّنَةُ مَا فِي الصُّحُفِ الأولَى ) قال: التوراة والإنجيل. <تفسير الطبري>
    أَوَلَمْ تَأْتِهِمْ بَيِّنَةُ مَا فِي الصُّحُفِ الْأُولَى

    يُرِيد التَّوْرَاة وَالْإِنْجِيل وَالْكُتُب الْمُتَقَدِّمَة , وَذَلِكَ أَعْظَم آيَة إِذْ أَخْبَرَ بِمَا فِيهَا . وَقُرِئَ " الصُّحْف " بِالتَّخْفِيفِ . وَقِيلَ أَوَلَمْ تَأْتِيهِمْ الْآيَة الدَّالَّة عَلَى نُبُوَّته بِمَا وَجَدُوهُ فِي الْكُتُب الْمُتَقَدِّمَة مِنْ الْبِشَارَة
    <القرطبي>
    والمرادون في الأية هم كفار قريش وكان معهم أي في فترة ما قبل البعثة أهل كتاب ..
    فكيف يكون ما في كتبهم(النصارى و اليهود) بينة وهي محرفة وهي ليست كلام موسى أو عيسى عليهما السلام
    وان قيل ان البينة هي اخبار القران بما في الصحف الأولى ... علما بان كفار قريش ما رأوا الكتب الغير محرفة وانما ما كان لدى أهل الكتاب هو المحرف

    فكيف يكون القران أتى ببينه من كتب محرفة .. واذا كان القصد الكتب الغير محرفة ,فهي لم تكن موجودة لديهم حتى يتأكدوا من صحة أخبار القران حيث انها حرفت
    والخلاصة :
    هو انه لا يمكن ان تكون الأخبار الموجودة في الكتب المحرفة مطابقة لما في القران و الا فيكون المطابِق مثل المطابَق و العياذ بالله
    هذا بحسب ما فهمت و انا غير عالم بل قليل العلم فأرجو مساعدتي على الفهم الصحيح بارك الله فيكم

  2. #2
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    سؤال واحد قبل البدء في الرد بإذن الله
    من قائل هذه العبارة؟ ( من أين أتيت بها؟ )


    اقتباس
    وان قيل ان البينة هي اخبار القران بما في الصحف الأولى ... علما بان كفار قريش ما رأوا الكتب الغير محرفة وانما ما كان لدى أهل الكتاب هو المحرف
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  3. #3
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    تسجيل مرور
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  4. #4
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    أخي الكريم أرى أن ما شاق عليك فهمه و ألتبس عليك أنك خلطت بين الصحف الأولى و بين بينة الصحف الأولى

    الصحف الأولى هي صحف إبراهيم و موسى و قد يضاف إليها صحف داود و عيسى عليهم جميعا أفضل الصلاة و السلام

    أما بينة الصحف الأولى , فهو القرآن الكريم


    أنظر مرة أخر في الآية

    أولم تأتهم بينة ما في الصحف الأولى


    أي

    ألم نرسل لهم الكتاب الذي أخبرهم عما كان موجود في الصحف التي أنزلناها من قبل في العصور الأولى ؟؟
    و المقصود هنا هو القرآن الكريم


    أي أن الآية - بعكس ما أشتبهت - تثبت الأتي :

    1- أن الله أرسل من قبل في العصور الأولى كتب

    2- أن هذه الكتب رُفعت أو لم تعد موجودة بسبب التحريف

    3- أرسل الله كتاب -وهو القرآن- ليخبر الناس بما كان في الصحف الأولى

    4- يسأل الله من كفر , لماذا كفرت وقد أخبرناك بما كان في الكتب التي لم تعد موجودة الآن ؟


    و الله أعلم
    التعديل الأخير تم بواسطة sa3d ; 17-09-2006 الساعة 11:28 AM
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    57
    آخر نشاط
    19-09-2007
    على الساعة
    11:11 AM

    افتراضي

    بارك الله فيك يا شيخ سعد
    انا قائل العبارة
    ولكن هم طلبوا أية ليؤمنوا ,فكيف يكون بيان القران لما في الصحف الأولى اية لهم ودليل وهم لا يعلمون ما في الصحف الاولى و كيف يعلمون ما في الصحف الاولى وما بين أيديهم محرف .... هذا ما التبس علي ؟

    ولكني اظن انهم لو كانوا على علم صحيح لما في الصحف الأولى لما كان بيان القران معجز حيث أنه أخبر بما هم يعلمون,ولذلك كان بيان مافي الصحف الاولى اية لهم ودليل: فهل هذا تفسير مقبول؟؟ أرجو التعقيب أخي سعد

  6. #6
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك أخي الكريم
    و رجاءا أنا لست شيخا إنما أنا طويلب علم لا أكثر

    أخي أفهم من سؤالك الأخير أنك ترى أن

    1- إما أن يكون العرب يجهلون ما في الكتب السابقة و بذلك يكون القرآن ليس آية لهم

    2- أو أنهم يعلمون ما في الصحف الأولى وبذلك يكون القرآن لم يأتي بجديد


    و الحقيقة ليس الأمر كذلك

    القرآن قد أتى بأخبار الماضي -المعلومة و المجهولة- و بالحاضر و بالمستقبل -بشقيه القريب و البعيد-

    فماذا يريدون بعد ذلك من كتاب ليؤمنوا أنه أرسل من السماء ؟؟؟

    عندما أخبر القرآن العرب عن قصة خلق أدم , هل كانوا يعلمونها ؟؟؟؟

    عندما أخبرهم بقصة إنشقاق البحر لموسى إن كانوا يعلمونها هذا خير , إن لم يكونوا كذلك فليسألوا اليهود عن ما جاء بكتاب محمد النبي الأمي الذي لا يعرف ما في الصحف الأولى

    و كذلك قصة الميلاد الفريد لعيسى بن مريم

    و قد أخبرهم القرآن عما سيحدث في مستقبلهم القريب المستقبل الذي رأوه بأعينهم كمثال على ذلك

    سورة الروم

    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    الم (1) غُلِبَتِ الرُّومُ (2) فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ (3) فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ (4) بِنَصْرِ اللَّهِ يَنْصُرُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (5)



    و أيضا

    سورة البقرة

    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    سَيَقُولُ السُّفَهَاءُ مِنَ النَّاسِ مَا وَلَّاهُمْ عَنْ قِبْلَتِهِمُ الَّتِي كَانُوا عَلَيْهَا قُلْ لِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (142)


    مرة أخرى , عندما أخبرهم القرآن الآيات الأتيه , كان لهم أن يذهبوا لليهود و يسألونهم هل كتب الله عليكم أن النفس بالنفس ؟ و هل قال لكم أن من قتل نفسا بغير نفس فكأنما قتل الناس جميعا؟

    سورة المائدة

    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ بَعْدَ ذَلِكَ فِي الْأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ (32)

    -------------------


    وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنْفَ بِالْأَنْفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَنْ تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَهُ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (45)


    أخي الآيات داحضة لكل حجج المشركين ليبقوا على شركهم و أخرها في باقية الآيات عندما أكمل لهم الله بأخر ما لهم من حجج

    وَلَوْ أَنَّا أَهْلَكْنَاهُمْ بِعَذَابٍ مِنْ قَبْلِهِ لَقَالُوا رَبَّنَا لَوْلَا أَرْسَلْتَ إِلَيْنَا رَسُولًا فَنَتَّبِعَ آَيَاتِكَ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَذِلَّ وَنَخْزَى (134) قُلْ كُلٌّ مُتَرَبِّصٌ فَتَرَبَّصُوا فَسَتَعْلَمُونَ مَنْ أَصْحَابُ الصِّرَاطِ السَّوِيِّ وَمَنِ اهْتَدَى (135)


    أرجو أن أكون قد أوضحت لك ما خفي عليك , و لو كان لك إستفسار أخر رجاءا لا تتردد في السؤال
    التعديل الأخير تم بواسطة sa3d ; 18-09-2006 الساعة 12:19 PM
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    57
    آخر نشاط
    19-09-2007
    على الساعة
    11:11 AM

    افتراضي

    بارك الله فيك
    بالنسبة لقصة آدم عليه السلام أعتقد أنها مذكورة في الكتاب المقدس و كذلك قصة موسى فهل أنا مصيب؟
    أما بالنسبة للأخبار الغيبية فهي قاصمة بينة وهذا مما لا شك فيه.
    اذا يمكننا القول بأن بينة الصحف الأولى هي:
    هي صحيح الأخبار لما في تلك الصحف:
    1- فان كانوا علموه فلربما علمه سيدنا محمد أيضا.
    2- وان كانوا يجهلونه فليسألوا أهل الكتاب عن صحته ثم ليسألوا أنفسهم كيف علمهم سيدنا محمد

أَوَلَمْ تَأْتِهِمْ بَيِّنَةُ مَا فِي الصُّحُفِ الأولَى

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أَوَلَمْ تَأْتِهِمْ بَيِّنَةُ مَا فِي الصُّحُفِ الأولَى

أَوَلَمْ تَأْتِهِمْ بَيِّنَةُ مَا فِي الصُّحُفِ الأولَى