هيا بنا نحتفل بذكرى الهجرة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هيا بنا نحتفل بذكرى الهجرة

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: هيا بنا نحتفل بذكرى الهجرة

  1. #1
    الصورة الرمزية ahmednou
    ahmednou غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    103
    آخر نشاط
    20-12-2011
    على الساعة
    11:55 PM

    افتراضي هيا بنا نحتفل بذكرى الهجرة

    الاحتفال بالهجرة النبوية
    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله... أما بعد فتعريف حقيقة الهجرة: الترك والتضحية بمتاع الدنيا لله ولرسوله وللدين وللآخرة..
    أربعة أحاديث من فهمهما علم أن حقيقة الهجرة باقية إلى يوم القيامة:
    الحديث الأول:"قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى: فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله، ومن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه"
    والثاني: (لا هجرة بعد الفتح، ولكن جهاد ونية، وإذا استنفرتم فانفروا)..
    والثالث: "العبادة في الهرج كهجرة إلي"...
    والرابع:(والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه)..


    - الهجرة لها صورة ولها حقيقة: فصورة الهجرة هي الهجرة من مكة إلى المدينة قبل الفتح..
    - أما حقيقة الهجرة فهي ترك الأموال والأوطان والزوجات والأولاد والأهل والأحباب والمساكن والمراكب وجميع أمور الدنيا لله ولرسوله.. والتضحية في سبيل الدين والدعوة بالنفس وبالنفيس.. وتفريغ الأوقات للعلم الشرعي المفروض والعبادات المفروضات والدعوة المفروضة..
    - الله عز وجل لا يقبل ثواب صورة الهجرة بدون حقيقتها كما في حديث إنما الأعمال بالنيات، وقصة مهاجر أم قيس، وهو الذي أحب هذه المرأة وهي في المدينة فهاجر من مكة إلى المدينة ليتزوجها، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:فمن كانت هجرته لله ورسوله فهجرته لله ورسوله ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه... فلم يقبل ثواب هجرة هذا الرجل لأنها قد خلت من حقيقتها وهي التضحية لله وللرسول...
    - وصورة الهجرة قد انتهت بفتح مكة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:لا هجرة بعد الفتح، ولكن جهاد ونية وإذا استنفرتم فانفروا... فأعلن رسول الله صلى الله عليه وسلم انتهاء صورة الهجرة ولكنه ذكر أن حقيقة الهجرة باقية إلى يوم القيامة في قوله: ولكن جهاد ونية وإذا استنفرتم فانفروا...
    - فحقيقة الهجرة باقية إلى يوم القيامة، وهي المجاهدة والتضحية بالنفس والنفيس من أجل الدعوة ومن أجل العلم الشرعي ومن أجل العبادات المفروضات، مثل صلاة الجماعة في المسجد.
    -

    فالهجرة الآن هي ترك بيئات المعاصي إلى بيئات الطاعات وإلى المساجد... وهجرة النظر إلى وسائل الإعلام الفاسدة المفسدة وهجرة النظر في الصحف المضللة وغيرها إلى النظر في كتاب الله عز وجل وكتب الأحاديث وكتب العلم الشرعي...
    - وترك المساكن والأوطان والأهل والأحباب والتجارات إذا عطلت عن عبادة مفروضة أو علم مفروض أو دعوة مفروضة حتى ينتهي من تلك الدعوة أو العبادة أو العلم الشرعي...
    وترك التعاملات الربوية المحرمة إلى المعاملات المباحة والمشروعة...

    - هذا هو الاحتفال الحقيقي للهجرة والاحتفال المقبول والمشروع والمرضي عند الله... والاحتفال الذي يحبه الله ورسوله صلى الله عليه وسلم الذي نحتفل بهجرته كل عام...-

    أما الاحتفال بالأناشيد والأشعار والخطب الرنانة والتباهي بالفصاحة في الخطب والمناسبات، ثم نترك أكثر المسلمين لا يصلون ولا يفعلون من أركان الإسلام أي شيء ويأكلون الربا ويقتدون بالفنانات المستهترات والفنانين الذين يفعلون الأفعال المشينة أخلاقيا أمام الجميع في وسائل الإعلام، ونترك المسلمين يضعيون الأوقات والأعمار لمشاهدة لاعبين لا يفعلون أي شيء يفيد في الدين أو الدنيا أو الآخرة أو يزيد في خدمات أو إنتاج الدول الإسلامية... فهذا احتفال لا يأبه الله به ولا رسوله الذي نحتفل بهجرته، وربما يدخل بعضه في المكروهات مثل التباهي بالفصاحة في الخطب فيكرهه الله ورسوله الذي نحتفل بهجرته..
    - إننا نحتفل بتضحيات قوم قدموا لله عز وجل النفس والنفيس من أجل هذا الدين... واحتفالنا الذي يحبه الله ورسوله لنا هو الاقتداء بهؤلاء في تضحياتهم، فنفعل تضحيات مثل تضحياتهم، ليس بالخطب والأشعار ونحن نجلس على الكراسي في المناسبات والسرادقات والاجتماعات.. فمن أراد أن يحتفل بأحد فيلزم أن يحتفل بما يحبه هذا الذي يحتفل به لا بما يكرهه..
    - إذا كنا نتعامل بالربا ونترك الشباب في الجامعة مع الطالبات يفعلن المنكرات والمعاصي والمحرمات، ولا نمنع الاختلاط في الجامعات والمدارس، فهذه الاحتفالات ليس لها أي فائدة، وليست هي التي يحبها الله ورسوله...


    - الاحتفال الحقيقي باتباع من نحتفل بهجرته وهو النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه في الدعوة وفي سريرتهم وفي صلاتهم وفي حياتهم.. وبجعل ثياب نسائنا مثل ثياب نسائهم وهو تغطية جميع البدن بما في ذلك الوجه... أما أن نظل نقول الأشعار ثم نهاجم النقاب ونترك الفتيات المستهترات في وسائل الإعلام يعبثن بأخلاق الشباب، ونبيح للمرأة أن تلبس مثل زي غير المسلمين من الأوروبيين وغيرهم، فهذا على الحقيقة احتفال باطل غير معتد به.. ولا يحسب لنا أي ثواب فيه، وعلينا أن نعيده العام القادم إن شاء الله، ويكون الاحتفال هو إلزام الرجال بالصلاة في المساجد، وإلزام نسائنا وبناتنا بالتستر التام من رؤوسهن إلى أقدامهن عند خروجهن من منازلهن، ومنع اختلاط الشباب المراهق بالطالبات في الجامعات والمدارس، ومنع الربا، ومنع وسائل الإعلام والصحف العلمانية من إفساد الشباب بالأعمال المشينة خلقيا تحت ستار الفن والرياضة....
    - إن الاحتفال الحقيقي يكون بالاتباع والاقتداء وبالأعمال، وليس بالأقوال وبالأناشيد وبالأشعار... فإذا ظللنا نخطب وننشد ونشعر في الاحتفال بالهجرة وبنبينا صلى الله عليه وسلم وبصحابته، ثم بعد ذلك نترك بناتنا يلبسن مثل الفنانات المستهترات، ونترك شبابنا يتأثرون بوسائل إعلام فاسدة أو صحف علمانية، فعلى الحقيقة لا نكون قد احتفلنا هذا العام بالهجرة المشرفة ولا بنبينا صلى الله عليه وسلم ولا بالصحابة الكرام، ولكن نكون قد احتفلنا بالفنانين المستهترين وبالفنانات المستهترات وبوسائل الإعلام الفاسدة المفسدة وبالصحف العلمانية المضللة، وباللاعبين اللاهين الغافلين وبالجمعيات التي تنشئها الصهيونية في بلادنا لتوجيهنا لأغراضها...


    - ويكون احتفالنا كمثل من حج من مال حرام فقيل فيه:
    فإن حجت بمال فيه سحت ................ فما حججت ولكن حجت العير



    تخريج الأحاديث:
    من موقع المحدث:
    الجامع الصغير. الإصدار 3,22 - لجلال الدين السيوطي
    المجلد الأول >> باب: حرف الألف
    1- إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى: فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله، ومن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه
    التخريج (مفصلا): متفق عليه [البخاري ومسلم] والأربعة [أبو داود، الترمذي، النسائي، ابن ماجه] عن عمر بن الخطاب، أبو نعيم في الحلية والدارقطني

    صحيح البخاري، الإصدار 2.03 - للإمام البخاري
    الجزء الثاني >> 60 - كتاب الجهاد والسير >> 27 - باب: وجوب النفير، وما يجب من الجهاد والنية.
    2670 - حدثنا عمرو بن علي: حدثنا يحيى: حدثنا سفيان قال: حدثني منصور، عن مجاهد، عن طاوس، عن ابن عباس رضي الله عنهما:
    أن النبي صلى الله عليه وسلم قال يوم الفتح: (لا هجرة بعد الفتح، ولكن جهاد ونية، وإذا استنفرتم فانفروا).
    [ر: 1510]
    من موقع: تخريجات المحدث العلامة الألباني رحمه الله:
    http://arabic.islamicweb.com/books/albani.asp
    2. 3975 حدثنا حميد بن مسعدة حدثنا جعفر بن سليمان عن المعلى بن زياد عن معاوية ابن قرة عن معقل بن يسار قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم العبادة في الهرج كهجرة إلي * ( صحيح ) _ الروض 869 : وأخرجه مسلم . ( الهرج : أيام الفتن وظهور العناد بين العباد ) .
    ( عن عبد الله بن عمرو ، قال ) : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه * ( صحيح ) _ وأخرجه البخاري .

  2. #2
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,555
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-02-2017
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك

    على هذا الموضوع الطيب

    جزاك الله خيراا _ ونفع بك

    تقبل مرورى مع كامل الاحترام
    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية ahmednou
    ahmednou غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    103
    آخر نشاط
    20-12-2011
    على الساعة
    11:55 PM

    افتراضي

    منهج عملي للاحتفال بالهجرة النبوية المشرفة: بناء على أن الاحتفال الحقيقي يكون بالاقتداء وليس بالأشعار والخطب:
    - أن تكون وظيفتنا الأولى هي وظيفة النبي صلى الله عليه وسلم وسلم وهي الدعوة..
    - أن تكون عباداتنا كعبادات النبي صلى الله عليه وسلم، فالرجال لا يتركون صلاة في المسجد، والنساء لا تفوتهم صلاة في أول وقتها...
    - أن تكون هيئتنا كيهئة النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة الكرام والأنبياء الكرام.. فالرجال يعفون اللحى ويحفون الشوارب ويحلقون الإبط العانة...
    - أن تكون هيئة نسائنا وبناتنا كنساء النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة الكرام بعد نزول آية الحجاب، وهو تغطية المرأة جميع بدنها ولبس النقاب..
    - الإنكار على الصحف العلمانية والقنوات الفضائية العلمانية والفنانين والفنانات، فمن لم يستطع فقلبه، أي يقاطع جميع هذا ويدعو الله أن ينقذ الأمة من شرهم وإفسادهم..

هيا بنا نحتفل بذكرى الهجرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حوض الفولغا يحتفل بذكرى اعتناق الاسلام
    بواسطة Rabi3 في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 25-11-2011, 01:11 AM
  2. في مثل هذا اليوم نحتفل
    بواسطة نـور الهدى في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 23-11-2009, 04:48 AM
  3. ((( ** تهنئة بذكرى المولد النبوى الشريف ** )))
    بواسطة نضال 3 في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-03-2009, 03:42 PM
  4. ^-^ تعالوا نحتفل بعيد الحب ^-^
    بواسطة تاج الوقار في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 13-02-2009, 09:10 PM
  5. ^-^تعالوا نحتفل بعيد الحب .. ^-^
    بواسطة تاج الوقار في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 13-02-2008, 01:51 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هيا بنا نحتفل بذكرى الهجرة

هيا بنا نحتفل بذكرى الهجرة