صفحة خاصة لضيفتنا الكريمة كريستينا983

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

صفحة خاصة لضيفتنا الكريمة كريستينا983

صفحة 4 من 7 الأولىالأولى ... 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 65

الموضوع: صفحة خاصة لضيفتنا الكريمة كريستينا983

  1. #31
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    2,442
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-12-2010
    على الساعة
    05:36 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوستينا مشاهدة المشاركة
    انا اجبتك بما اعرفه اما ما تريد انت ان اقوله ليرضيك ليس عندى


    فلا تقول لى انهم دعوا للاسلام كما تزعمون من نصوص كتابك



    ولانى اعتقد انى حوار وليس امتحان فانا لى الحق ايضا ان اسالك ؟


    وسؤالى لك هو


    اذا كان الله تاب على ادام من الخطيئه لماذا عاقبه هو وحواء والشيطان ايضا واخرجهم من الجنه ؟

    1 - آدم تاب و الله قبل توبته :

    فَتَلَقَّى آدَمُ مِن رَّبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ{37}

    يقول الجلالين :
    (فتلقى آدمُ من ربه كلماتٍ) ألهمه إياها ، وفي قراءة بنصب آدم ورفع كلمات ، أي جاءه وهي {ربنا ظلمنا أنفسنا} الآية - فدعا بها (فتاب عليه) قبل توبته (إنه هو التواب) على عباده (الرحيم) بهم

    يقول ابن كثير :
    وقال السدي عمن حدثه عن ابن عباس فتلقى آدم من ربه كلمات قال: قال آدم عليه السلام: يا رب ألم تخلقني بيدك؟ قال له بلى. قال: ونفخت في من روحك؟ قيل له بلى قال: أرأيت إن تبت هل أنت راجعي إلى الجنة؟ قال نعم. وهكذا رواه العوفي وسعيد بن جبير وسعيد بن معبد عن ابن عباس بنحوه ورواه الحاكم في مستدركه من حديث ابن جبير عن ابن عباس وقال صحيح الإسناد ولم يخرجاه.

    وقد روى ابن أبي حاتم ههنا حديثا شبيها بهذا فقال: حدثنا علي بن الحسين بن إشكاب حدثنا ابن عاصم عن سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن الحسن عن أبي بن كعب قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "قال آدم عليه السلام أرأيت يا رب إن تبت ورجعت أعائدي إلى الجنة؟ قال نعم فذلك قوله "فتلقى آدم من ربه كلمات "وهذا حديث غريب من هذا الوجه وفيه انقطاع:

    وقال أبو جعفر الرازي عن الربيع بن أنس عن أبي العالية في قوله تعالى: فتلقى آدم من ربه كلمات فتاب عليه. قال إن آدم لما أصاب الخطيئة قال أرأيت إن تبت يا رب وأصلحت؟ قال الله "إذا أدخلك الجنة" فهي الكلمات ومن الكلمات أيضا "ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين"



    2 - آدم يخرج من الجنة رغم أن الله قد غفر له و تاب عليه :

    قُلْنَا اهْبِطُواْ مِنْهَا جَمِيعاً فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَن تَبِعَ هُدَايَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ{38}

    يقول الجلالين :
    (قلنا اهبطوا منها) من الجنة (جميعا) كرره ليعطف عليه (فإمَّا) فيه إدغام نون إنْ الشرطية في ما الزائدة (يأتينكم مني هدى) كتاب ورسول (فمن تبع هداي) فآمن بي وعمل بطاعتي (فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون) في الآخرة أن يدخلوا الجنةالم يتلقى آدم كلمات من ربه فتاب !
    إذا لما أنزله من الجنة هو و زوجته و الشيطان ( الغير تائب )؟؟

    ثم يقول : يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَن تَبِعَ هُدَايَ . .
    طيب . . هو آدم تاب و أنت قبلت توبته !!
    ما نفع الكلام السابق إذا ً و الذي تلقاه من الله و (((((( تاب عليه )))))) ؟؟

    واعتذر عن القص واللزق لان هذا بصدق ما يحيرنى فى دينكم واذا كتبته انا لن اكتبه افضل من هذا .


    فى انتظار ردك وسؤالك التالى
    يتبع نقل الحوار

  2. #32
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    2,442
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-12-2010
    على الساعة
    05:36 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة


    تقصدي بأنكِ اجبتي بما لديكِ بالمسيحية .. هذا ليس بغريب ، لأن من اكبر رجل إلى أصغر رجل بالكنيسة لا يملك رد على هذا السؤال لأن النبي لا يأتي إلا بديانة سماوية .. وبكون نوح وابراهيم انبياء فإذن الطبيعي جداً أن يكون لهما ديانة

    المهم



    يا سيدتي ، كل ما يُرضيني هو صدقك مع نفسك .. فكل سؤال اطرحه عليك أعرف بأن ليس له رد في المسيحية .. لا تنسي فأنا محاور قديم .



    أنا لست بهذه السذاجة لأنني لست بصدد إقناعك بالإسلام بل حوارنا هذا بدأ من اجل قدرتك على اقناعي بالمسيحية .. اليس كذلك ؟ .



    هذا حقك الطبيعي ، فأي سؤال يخطر على بالك حول الإسلام (مهما كان) فأنا بإذن الله قادر بالرد عليه وبالحجة وسيكون ردي رد مباشر جداً وليس كردك حول ديانة نوح وابراهيم .



    لأن الله خلقه للأرض ولم يخلقه للجنة .


    فكل ما اطلبه منكِ أن تتأكدي من صدق الشبهة قبل طرحها .. وهذا يأتي من خلال قراءة الآيات التي سبقت الآية 37 .


    وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ
    البقرة:30

    إذن الله عز وجل قال : اني جاعل في الارض خليفة .. ولم يقل : اني جاعل في الجنة خليفة .

    اظن الآية واضحة وضوح الشمس .

    وايضا لو رجعتي لسفر تكوين ستجدي أنه ذكر بان الله خلق الإنسان للأرض وليس للجنة .. فقال :-

    تكوين 1
    26 و قال الله نعمل الانسان على صورتنا كشبهنا فيتسلطون على سمك البحر و على طير السماء و على البهائم و على كل الارض و على جميع الدبابات التي تدب على الارض

    وأكد سفر تكوين للمرة الثانية أن الإنسان مخلوق للأرض

    تكوين 1
    28 و باركهم الله و قال لهم اثمروا و اكثروا و املاوا الارض و اخضعوها و تسلطوا على سمك البحر و على طير السماء و على كل حيوان يدب على الارض 29 و قال الله اني قد اعطيتكم كل بقل يبزر بزرا على وجه كل الارض و كل شجر فيه ثمر شجر يبزر بزرا لكم يكون طعاما

    حتى آدم لم يُخلق من إحدى عناصر الجنة أو السماء بل خلق من عناصر الأرض

    تكوين 2
    7 و جبل الرب الاله ادم ترابا من الارض و نفخ في انفه نسمة حياة فصار ادم نفسا حية

    فكون أن الكنيسة ذكرت خلاف ذلك فهذا امر طبيعي لأن بدون خطية وخلاص فلن يكن للعقيدة المسيحية وجود .

    أصل في نهاية هذه المشاركة أن الله عز وجل ذكر في القرآن بأنه خلق آدم للأرض وليس للجنة .. اما أسباب دخوله للجنة فهذه قضة أخرى يمكن ان اوضحها لكِ لاحقاً وهذا يتطلب منكِ رد على سؤال واحد وهو :- هل الجنين يعقل ما حوله ؟

    هل لكِ أي تعليق أم ننتقل للنقطة التالية ؟

    ملحوظة : تطرقي لسفر تكوين ما هو إلا :- شيء بالشيء يُذكر ، ليس إلا
    يتبع نقل الحوار

  3. #33
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    2,442
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-12-2010
    على الساعة
    05:36 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة


    يا سيدتي : ارجوكِ ، يجب أن يكون كلامك مطابق لكتابك الذي تؤمني به .

    لأن على حسب سفر تكون نجد أن الله قبل خلق آدم أشار بأنه مخلوق للأرض ، وقد جاء ذلك في :-

    تكوين 1
    26 و قال الله نعمل الانسان على صورتنا كشبهنا فيتسلطون على سمك البحر و على طير السماء و على البهائم و على كل الارض و على جميع الدبابات التي تدب على الارض

    وايضا

    تكوين 1
    28 و باركهم الله و قال لهم اثمروا و اكثروا و املاوا الارض و اخضعوها و تسلطوا على سمك البحر و على طير السماء و على كل حيوان يدب على الارض 29 و قال الله اني قد اعطيتكم كل بقل يبزر بزرا على وجه كل الارض و كل شجر فيه ثمر شجر يبزر بزرا لكم يكون طعاما


    فكيف يقول الله بأنه سيخلق الإنسان ليتسلط على سمك البحر و على طير السماء و على البهائم و على كل الارض و على جميع الدبابات التي تدب على الارض وأعلن ايضاً بأنهم خلق الإنسان ليثمروا ويكثروا ليملوا الأرض ، كما أعلن الله بانه سخر للإنسان كل بقل يبزر بزرا على وجه كل الارض و كل شجر فيه ثمر شجر يبزر بزرا ليكون طعاما له ........ كل هذه الوعود ذكرها الله قبل خلق آدم وليس بعد خلقه لأن سفر تكوين ذكر بأن الله خلق آدم في الإصحاح الثاني الفقرة السابعة ... كما ان هذه الفقرة تأكد بما لا يدع مجال للشك بأن الله خلق آدم للأرض لأنه آتي باحدى عناصر الأرض (التراب) ليخلق منها آدم .. ولو كان آدم خلق للجنة لخلقه الله من إحدى عناصر الجنة .

    إذن سفر تكوين أشار بأن الله أعلن بأن آدم خلق للأرض قبل أن يخلقه .. فكيف تقولي انكِ مقتنعة ان الله خلق للارض بعد ان طرده الرب لعصيانه ولعنت الارض لذلك علماً بأن هذا الكلام يخالف ما جاء بسفر تكوين تماما ؟


    فارجوكي دعمي كلامك بفقرات من سفر تكوين افضل ليستقيم حوارنا .

    انتظر ردك
    يتبع الحوار

  4. #34
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    2,442
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-12-2010
    على الساعة
    05:36 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة
    لا حول ولا قوة إلا بالله

    طيب .. طالما أن الأرض خلقت لآدم ، وآدم عاش فيها .. فأين المشكلة ؟

    إذن آدم لم يطرد من الجنة .. بل ذهب لمكانه الطبيعي الذي خلقه الله له .


    أما حول الخطيئة ........
    في بداية الأمر يجب ان ننظر لآدم وحواء نظرة صحيحة ولا نحملهم ما لا طاقة لهما به .


    فعلى الرغم أن آدم خلق جسده كبيره إلا أن عقله عقل بكر لا يعرف ولا يفهم شيء .. ومثله مثل الجنين ..... فلو طبقنا كلامنا على الأطفال نجد أن الطفل دائماً عندما يرى المكواه يجري لها ويحاول أن يلعب بها ، والأم أو الأب يحذره عدة مرات ويتوعد له إن امسك المكواه فسيموته .... فهل الطفل يفهم ما معنى الموت ؟ بالطبع لا ، لأنه قد يظن أن الموت هو شيء لا يضر .

    وهذا ما حدث مع آدم حين أمره الله بأن لا يأكل من الشجرة وتوعد له بالموت ، وبكون آدم هو بدأ الخليقة ولا يفهم معنى الموت ولم يرى الموت بعينه .. فأكل من الشجرة ......... هذا أولاً .

    كما أن سفر تكوين كشف لنا حقيقة الأمر وقال بأن آدم قبل الأكل من الشجر لا يعرف الخير والشر .. ولكنه بعد أن اكل آدم من الشجر عرف الخير والشر ... كما أن آدم وحواء كانوا عرايا وما كانوا يظنوا انهم بذلك في موضع خطأ(تكوين3:10).. وهذا يؤكد انهم كانوا في وضع عقلي بِكر لا يعرفون أي شيء نهائياً .

    فطالم آدم لم يكن يفهم أو يعرف الخير والشر ، فلماذا نحاسبه على ما لا يعرفه ؟ حتى آدم ما كان يعرف اسم إمراته ، ولا المرأة كانت تعرف إسمها إلا بعد قصة الشجرة .. أليس هذا يؤكد أنهما مظلومان (تكوين3:20)؟

    كما أن سفر تكوين لم يذكر لنا أن الله يأمر آدم بعدم الإنصياغ للحية(الشيطان) .... كما ثبت بأن الحية كانت أصدق من الرب وقالت لآدم وحواء بأن الشجرة هي شجرة الخير والشر (تكوين3:5) وفور الأكل منها قال الرب أن آدم وحواء أصبحا يعلمان الخير والشر مثله ... إذن كيف نحملهما الخطأ وعقولهم بِكر ولا تستوعب الخير والشر ؟

    كما أن الحية صدقت حين قالت حواء لها انها ستموت لو اكلت من الشجرة ، والحية أكدت بأنها لن تموت.. وبالفعل لم تموت حواء ولم يموت آدم .

    أما قول أن الموت هو موت روحي : فهذا كلام أكبر من حجمه في زمن بداية خلق آدم .. فآدم بعقله البِكر لا يعرف الموت الحقيقي فكيف سيعرف الموت الروحي ؟

    ولو تغاضينا عن كل ذلك نقول : سفر تكون لم يُشير بأن آدم خلق ليعيش هو وذريته عيشة أبدية .. كما أن سفر تكوين ذكر أن آدم خلق للأرض ولم يخلق للجنة {تكوين1(26-31)}... إذن بقاء آدم في الجنة كان أمر وقتي ليس إلا .

    ولو تغاضينا على كل ما ذكر وقلنا أن الرب عاقب آدم وحواء على ما فعلوا وانتهى ...... فكيف يعاقب الله إنسان على خطئه ثم يحمل ذريته هذا الخطأ ! فلماذا كان العقاب إذن ؟ فهذا هو الظلم .

    تعالى ننظر لظلم ثاني وهو عقاب الحية التي لا حول لها ولا قوة (تكوين3:14) .. فتعهد بأن تزحف على بطنها وتأكل تراب طول حياتها ... ولا نعرف ما ذنب الحية في هذا العقاب علماً بأن الشيطان تجسد بها ولا ذنب لها .

    ولكن هل كانت الحية تطير قبل أن تزحف على بطنها ؟ كما أن هناك من المخلوقات التي تزحف على بطنها وهناك من المخلوقات التي تأكل برازها ...... فأيهما اشد ! اكل التراب ام أكل البراز ؟

    ولو نظرنا إلى الحية سنجدها تتكلم مع حواء ، فهل الحية تتكلم ؟ وكيف فهمت حواء لغة الحية وكيف فهمت الحية لغة حواء ؟ وما هي هذه اللغة ؟

    وتعالوا ننظر لعقوبة آدم (تكوين3:17): نجد أن الرب لعن الأرض ولا أعرف ما دخل الأرض في هذا الأمر علماً بأنه من المفترض أن يكون عالم الغيب وكان يعلم بأن آدم وحواء سيأكلان من الشجرة والمفروض أن الرب زاح ورفع هذه اللعنة عن الأرض وعفا البشرية من الموت الروحي بسبب آدم وذلك بعد الطوفان وشهد بأنه لم يُميت أحد بعد ذلك بقوله : و لا اعود ايضا اميت كل حي كما فعلت(تكوين8:21)... فكيف نقول أن البشرية تتحمل خطيئة آدم والإصحاح الثامن يتكلم عن الرب ويقول بأن لن يُمت أحد بعد ذلك وأنه رفع اللعنة عن الأرض .؟

    كما أن عقاب آدم أنه يكد ويتعب ليحصل على الطعام .. وهذا أمر طبيعي جداً ، فمن منا لا يتعب ويكد للحصول على الطعام ؟ حتى الحيوان يكد ويتعب ليحصل على طعامه ، وانظروا إلى النمل والنحل كيف يحصلوا على طعامهم.. وما الذي تغير بعد ظهور يسوع ؟!!!!!! إدعت الكنيسة أنه جاء للخلاص والفداء ومازال الرجل يحصل على طعامه بالكد والعرق !!! وكذا الحيوانات والحشرات وخلافه ولن يتغير هذا الأمر إلى يوم القيامة .. فهل الحيوانات والحشرات من ذرية آدم ليتحملوا ما يتحمل آدم بسبب خطيئته كما تدعي الكنيسة ؟.

    وتعالوا نرى عقاب المرأة التي تلد بتعب ، وكل الحيوانات من الإناث تلد بتعب ومازالت المرأة تلد بتعب حتى بعد قتل يسوع . فما ذنب الحيوانات ؟ هل الحيوانات من ذرية آدم ؟

    تعالوا نرى عقوبة مضحكة جداً جداً بخلاف العقوبات الفكاهية السابقة ، حيث أن عقوبة المرأة هي :الى رجلك يكون اشتياقك.

    سؤالي : الشهوة الجنسية بين الرجل وزوجته تعتبر ألذ شهوة يمتلكها البشر .... فهل اشتياق المرأة لرجلها عقاب ؟ هذا هي أكبر نكتة

    هذا يدل على أكذوبة الصلب والفداء مبنية على التهريج ومصالح شخصية ليس إلا .

    ولو اعتبرنا كما تقول الكنيسة أن الرب لم يجد حل ليمحو الخطية الأولى إلا من خلال تجسده بجسد بشري ليؤكد للناس بأنه جاء في هيئة جسدهم وضحى بناسوته من أجل البشرية .... ولا اعلم ما الذي يدفع الله (حاشا لله) لذلك وهو ليس بخاسر والدنيا بأكملها لا تسوى جناح بعوضه ولو نظرنا للكون سنجد منه ما هو أشد خلقاً من خلق الإنسان .

    ولو اعتبرنا كلام الكنيسة صحيح لوجدنا أن هذا الكلام ينفي ما جاء بكتابهم المدعو مقدس الذي يؤكد بأن الذبيحة لا تؤكد محو الخطيئة وأن الله قادر على أن يغفر الخطايا وهو جالس على عرشه بقوله : فان الرب رءُوف رحيم يغفر الخطايا ويخلص في يوم الضيق(يشوع بن سيراخ 2:13) وايوب اكد بأن الله قادر على مغفرة الخطايا على عرشه بقوله : قد علمت انك تستطيع كل شيء و لا يعسر عليك امر(أيوب 42: 2)فإن كان الله قادر ولا يعسر عليه أمر ، فكيف عسر عليه مغفرة خطيئة آدم وهو على عرشه فأرسل نفسه للخلاص كما يؤمن أهل الصليب بأن يسوع المصلوب هو الله ؟

    وجاء أيضاً : ليست مرضاة العلي بتقادم المنافقين ولا بكثرة ذبائحهم يغفر خطاياهم(يشوع بن سيراخ 34:23)إذن هذا أكبر دليل على ان الذبيحة لا تعني مغفرة خطايا وهذا يؤكد بأنه ليس من المؤكد أن بذبح يسوع تمحي الخطايا... لأن التضرع كافي لمحو الخطية بقوله : فاذا تضرعت تمحى خطاياك(يشوع بن سيراخ 28:2)

    كما أن (يشوع بن سيراخ 47:24) يكشف لنا بأنه لو كان يسوع من نسل داود فإذن نسل داود هم سفهاء وجرثومة بقوله : لكن الرب لا يترك رحمته ولا يفسد من اعماله شيئا لا يدمر اعقاب مصطفاه ولا يهلك ذرية محبه ، فابقى ليعقوب بقية ولداود جرثومة منه ، .. و خلف بعده ذا سفه عند الشعب من نسله

    انتظر ردك .


    ملحوظة : هذه المشاركة هي إحدى مواضيعي .. فأنا لا أنسخ كلام من أحد

    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...661#post190661


    يتبع الحوار

  5. #35
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    2,442
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-12-2010
    على الساعة
    05:36 PM

    افتراضي

    كان هذا رد الاخت جوستينا
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوستينا مشاهدة المشاركة
    اخى الفاضل كل كلامك مبنى على نقطه هامه وهى ان ادم جنين ولذلك لا يعقل ان يرتكب الخطيئه وهو يعلم انها خطيئه اذا لماذا يحاسب وانا الان سوف اثبت لك ان ادم ليس جنين وانه يحاسب على افعاله :

    وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صادقين


    قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ

    قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ

    اذا علمه ربه وهذا دليل على انه ليس بجنين فاذا كان الرب علمه اسماء الامم كما تقولون فهل يعقل ان يتعلم ذلك جنين لا يعى شىء انتظر ردك لانتقل الى غيرها

  6. #36
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    395
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-11-2010
    على الساعة
    06:49 PM

    افتراضي

    اهلاً وسهلاً بزميلتنا كريستينا



    ننتظر من حضرتك طرح ألأسئلة حول ألإسلام العظيم وإن شاء الله ألأخ ‏Eng.Con يرد على كل تساؤلاتك

    ربنا يباركك ويهديكي يارب آمين
    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ *** من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ

    سلامي لأغلى أخوتي :
    عبورهـ
    وإسلاماة
    حياة القلوب
    تقاء
    ولاء بنت الإسلام
    ونادين
    وماما نوران
    وهنودا
    ......

  7. #37
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    2,442
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-12-2010
    على الساعة
    05:36 PM

    افتراضي

    الآن نأتي لما تريدينه بالضبط
    قصة آدم من الناحية الاسلامية
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة
    مشاركتي السابقة ليست من الجهة الإسلامية بل من الجهة المسيحية ....... فلا تخلطي الأوراق ....... لأن عقيدتك تأكد بأن الله (حاشا لله) ظالم وليس عادل لأنه المسيحية تؤمن بأن الله لم يغفر لآدم وذريته إلى زمن المسيح .وهذا في حده ظلم ...... علماً بأن لديَ فقرات من سفر تكوين تؤكد بأن الله رفع اللعنة عن الأرض وغفر لآدم وذريته قبل ظهور المسيح ....... كما اننا نعلم أن البشرية تعود إلى آدم ولكن البشرية لا تعود إلى المسيح .. إذن المسيح لا يصح أن يكون مخلص للبشرية جمعاء لأن سلسلة نسب البشرية جمعاء لا تعود للمسيح بل تعود لآدم فقط .


    الآن سأخاطبك من الجهة الإسلامية

    البَقَرَة
    قرآن كريم
    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    وَإِذْ قُلْنَا لِلمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الكَافِرِينَ ، وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الجَنَّةَ وَكُلا مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا وَلا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ ، فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ ، فَتَلَقَّى آدَمُ مِن رَّبِهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ ، قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعًا فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ
    .
    عندما انتهى أمر سجود الملائكة لآدم عليه السلام وطُرد إبليس من رحمة الله ، أراد المولى عز وجل أن يـُدخل آدم عليه السلام حقل الاختبار قبل إرساله بالرسالة الإلهية واتباع البشرية للمنهج الذي سيؤهله الله لهم ... وكذا الغواية التي سيتعرض لها من إبليس ... والله عز وجل رحمة منه لم يشأ أن يبدأ آدم مهمته في الوجود على أساس نظري ، لأن هناك فرقاً بين الكلام النظري والعملي .
    .
    قد يقال لأي شخص شيء ويوافق عليه من الناحية النظرية ولكن عندما يأتي الفعل فإنه لا يفعل شيء .
    .
    إذن فالفترة التي عاش فيها آدم عليه السلام في الجنة كانت تطبيقاً عملياً لمنهج العبودية ، حتى إذا خرج إلى مهمته لم يخرج بمبدأ نظري ، بل خرج بمنهج عملي تعرض فيه لا فعل ولا تفعل .. والحرام والحلال وإغواء الشيطان والمعصية .
    .
    ثم بعد ذلك يتعلم كيف يتوب ويستغفر ويعود إلى الله ، وليعرف بنو آدم أن الله لا يغلق بابه في وجه العاصي ، وإنما يفتح له باب التوبة .
    .
    ولا يدعي البعض أن الجنة التي مارس به آدم تجربة تطبيق منهج الله عز وجل هي جنة الخلد كما يدعي االبعض، إنما حي جنة سيمارس فيها تجربة تطبيق المنهج فقط ، ولذلك كيف يدخل إبليس جنة الخلد بعد أن عصى الله وطرده ؟
    .
    فلا بد أن نتنبه إلى ذلك جيداً حتى لا يقال أن معصية آدم هي التي أخرجت البشر من الجنة .. لأن الله عز وجل قبل خلق آدم حدد مهمته فقال :
    .
    البَقَرَة
    آية رقم : 30
    قرآن كريم
    وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُّفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ
    .
    فآدم عليه السلام مخلوق للخلافة في الأرض ومن صلح من ذريته يدخل جنة الخلد في الآخرة ، ومن دخل جنة الخلد عاش في النعيم خالداً .
    .
    ولقد أمد الله سبحانه الجنة التي سيمارس فيها آدم وزوجته كل سبل الحياة كما أمد الأرض بكل سبل الحياة قبل أن يبدأ بها الإنسان سبل حياته .
    .
    وعندما جاء الأمر لآدم وزوجته لممارسة والتدريب لتطبيق المنهج الإلهي في الجنة ، فأمر الله سبحانه وتعالى آدم وزوجته أن(( وكلا منها رغداً حيث شئتما )) ولاستكمال المنهج الإلهي قال تعالى (( ولا تقربا هذه الشجرة )) ، فنجد أمر الله بالأمر والنهي .. افعل ولا تفعل .. فالمباح كثير والممنوع قليلا ... ونرى أن ما ممارسة آدم عليه السلام مطابق لحياتنا العملية على الأرض .. وهذا لصدق القول لما سبق ذكره عاليه .
    .
    وبدأ ممارسة إبليس مهمته ، وهي عداوته الرهيبة لآدم وذريته .
    .
    وقد أوضح الله عز وجل لآدم أن إبليس عدوه
    .
    طه
    آية رقم : 117
    قرآن كريم
    فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَكَ وَلِزَوْجِكَ فَلا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الجَنَّةِ فَتَشْقَى
    .
    ولكن الله سبحانه وتعالى بين لنا أن آدم عليه السلام يتمثل فيه أنه بشر يصيب ويخطئ وتدركه الغفلة ، وقد يخالف منهج الله في شيء ، ثم يستيقظ من الغفلة فيتوب إن أراد التوبة ... لأن إبليس قال له (( هل أدلكم على شجرة الخلد وملك لا يبلى)) ... ولم تنجح هذه المحاولة مع آدم وحواء .. فقال لهم إبليس في محاولة أخرى (( ما نهاكما ربكما عن هذه الشجرة إلا أن تكونا ملكين أو تكونا من الخالدين )) وقد فات على آدم عليه السلام أنه لو كان هذا صحيحاً .. لأكل إبليس من الشجرة ولم يطلب إبليس من الله أن يمهله إلى يوم الدين ....... وهنا وقع النسيان
    .
    طه
    آية رقم : 115
    قرآن كريم
    وَلَقَدْ عَهِدْنَا إِلَى آدَمَ مِنْ قَبْلُ فَنَسِيَ ولَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْمًا
    .
    وهل النسيان معصية .. حتى يقول الله سبحانه
    .
    طه
    آية رقم : 121
    قرآن كريم
    فَأَكَلا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الجَنَّةِ وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى
    .
    نعم النسيان كان من معصية في الأمم السابقة .. بدليل أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (( رفع على أمتي الخطأ والنسيان وما أستكرهوا عليه)) رواه الطبراني عن ثوبان .
    .
    ونسي وعصى . تؤدي معنى واحداً .
    .
    ولا بد أن نفطن إلى قول الله تعال (( ثم اجتباه ربه ))
    إذن فالاصطفاء للرسالة جاء بعد المعصية ، لأن عصيانه كان أمر طبيعياً لأنه بشر ، يخطئ ويصيب ، يسهو ويغفل ، ولكن بعد أن خرج آدم من الجنة اجتباه الله ليكون نبياً ورسولا ، ومادام صار نبياً ورسولا فالعصمة تأتي له :
    .
    طه
    آية رقم : 122
    قرآن كريم
    ثُمَّ اجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَتَابَ عَلَيْهِ وَهَدَى
    .
    إذن لا يصح لنا أن نقول : كيف يعصي آدم عليه السلام وهو نبي ؟ نقول :
    .
    تنبه .. تنبه .. تنبه إلى أن النبوة لم تأته إلا بعد أن عصى وتاب ، فهو يمثل مرحلة البشرية لأنه أبو البشر كلها ، والبشرية منقسمة إلى قسمين :
    .
    بشر مبلغون عن الله ..
    .
    وأنبياء يبلغون عن الله ..
    .
    فله في البشرية أنه عصى ، وله في النبوة أن ربه قد اجتباه فتاب عليه وهداه ... ولو قال مضلل أن آدم عليه السلام خلقه الله لكي يكون مخلوقاً للجنة ... فهذا خطأ ... أفهموا عن الله .. لأنه قال
    (((((إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ))))) البَقَرَة آية رقم : 30
    .
    .
    إذن مفهوم المسيحية حول آدم يختلف اختلاف كلي وجزئي عن المفهوم الإسلامي ، فلا تخلطي الحوار .

    انتظر ردك

  8. #38
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    2,442
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-12-2010
    على الساعة
    05:36 PM

    افتراضي

    قصة آدم في الاسلام قصة رائعة لتعليم البشر أنهم قد يخطئون و تعليمهم طريقة التوبة
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة



    آدم تلقى من ربه كلمات فتاب عليه. أتوجد خطيئة بعد توبة آدم وقبول الله سبحانه وتعالى هذه التوبة؟

    أكل من الشجرة المحرمة. وعندما علم أنه أخطأ وعصى. لم يصر على المعصية. ولم يرد الأمر على الآمر. ولكنه قال يا رب أمرك ومنهجك حق. ولكنني لم أقدر على نفسي فسامحني.

    أعترف آدم بذنبه. واعترف بضعفه. واعترف بأن المنهج حق. وطلب التوبة من الله سبحانه وتعالى .. والفرق بين معصية آدم ومعصية إبليس. أن آدم اعترف بمعصيته وذنبه. ولكن إبليس رد تكبر وعاند . فيكون آدم قد عصى، وإبليس قد كفر والعياذ بالله.

    { قَالاَ رَبَّنَا ظَلَمْنَآ أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ ٱلْخَاسِرِينَ }
    [الأعراف: 23]

    فهذه الآية الكريمة. تدل على أن ذنب آدم لم يكن من ذنوب الاستكبار. ولكن من ذنوب الغفلة.. بينما كان ذنب إبليس من ذنوب الاستكبار على أمر الله. ولكن آدم عندما عصى حدث منه انكسار.

    لو نظرنا إلى تعليم الله آدم لكلمات ليتوب عليه. لوجدنا مبدأ مهما في حياة المجتمع. لأن الله سبحانه وتعالى كما قلت .. لو لم يشرع التوبة ولو لم يبشرنا بأنه سيقبلها. لكان الذي يذنب ذنبا واحدا لا يرجع عن المعصية أبدا. وكان العالم كله سيعاني.

    والله سبحانه وتعالى خلقنا مختارين ولم يخلقنا مقهورين. القهر يثبت صفة القدرة لله، ولكن الله سبحانه وتعالى يريد منا أن نأتي عن حب وليس عن قهر. ولذلك خلقنا مختارين. وجعل لنا طاقة تستطيع أن تعصي وأن تطيع. ومادام هناك اختيار.. فالإنسان يختار هذه أو تلك..

    إن الله لم يخلق بشرا يختارون الخير على طول الخط. وبشرا يختارون الشر في كل وقت. فهناك من الخيرين من يقع في الشر مرة، وهناك من الشريرين من يعمل الخير مرة. فالعبد ليس مخلوقا أن يختار خيرا مطلقا. أو أن يختار شرا مطلقا.. ولذلك فأحيانا ننسى أو نسهو. أو نعصي. ومادام العبد معرضا للخطيئة. فالله سبحانه وتعالى شرع التوبة. حتى لا ييأس العبد من رحمة الله، ويتوب ليرجع إلى الله. وقد جاء في الحكمة: " رب معصية أورثت ذلا وانكسارا. خير من طاعة أورثت عزا واستكبارا ".

    وهكذا عندما نزل آدم ليباشر مهمته في الحياة. لم يكن يحمل أي خطيئة على كتفيه.. فقد أخطأ وعلمه الله تعالى كلمات التوبة. فتاب فتقبل الله توبته..

    فالله سبحانه وتعالى تواب رحيم .. وكلمة تواب تدل على أن الله تعالى لا يأخذ عباده بذنب واحد. لأنه سبحانه وتعالى حتى لو تاب عن ذنب واحد لكل عبد من عباده كان توابا. والمبالغة في الصفة تأتي من ناحيتين. أولا أن الأمر يتكرر عدة مرات من عدد قليل من الأشخاص. أو من شخص واحد. أو أن الأمر يقع مرة واحدة ولكن من أشخاص كثيرين..

    فإذا قلت مثلا: فلان أكول، قد يكون أكولا لأنه يأكل كمية كبيرة من الطعام. فيسمى أكولا.. إنه لا يتجاوز طعامه في عدد مراته وجبات الطعام العادي للإنسان. ولكنه يأكل كمية كبيرة. فنسميه أكولا. فيأكل مثلا عشرة أرغفة في الإفطار ومثلها في الغداء ومثلها في العشاء.

    وقد يكون الإنسان أكولا إذا تكرر الفعل نفسه.. كأن يأكل كميات الطعام العادية ولكنه يأكل في اليوم خمس عشرة مرة مثلا.. فالله سبحانه وتعالى تواب لأن خلقه كثيرون. فلو اخطأ كل واحد منهم مرة. يكون عدد ذنوبهم التي سيتوب الله عليها كمية هائلة. فإذا وجد من يذنب عدة مرات في اليوم. فإن الله تعالى. يكون توابا عنه أيضا إذا تاب واتجه إليه..

    فالله سبحانه وتعالى. تواب برحمته.. لأن هناك من يعفو ويظل يمن عليك بالعفو. حتى أن المعفو عنه يقول: ليتك عاقبتني ولم تمن علي بالعفو كل ساعة. لكن الحق سبحانه وتعالى. تواب رحيم. يتوب على العبد. ويرحمه فيمحو عنه ذنوبه.



    آدم أذنب ذنبا واحدا. يقتضي أن يكون الله تائبا.... والله غفر له لأن ذنب آدم لم يكن من ذنوب الاستكبار. ولكن من ذنوب الغفلة.

    فعندما نزل آدم ليباشر مهمته في الحياة. لم يكن يحمل أي خطيئة على كتفيه.. فقد أخطأ وعلمه الله تعالى كلمات التوبة. فتاب فتقبل الله توبته..



    نعم ، فلا يوجد شيء اسمه الخلاص ........ نحن خلقنا بشر ولم نخلق ملائكة .. لأننا نصيب ونخطأ وقد نغفل عن الصواب ، وقد نخالف منهج الله في شيء ، ثم نستيقظ من الغفلة فيتوب الله علينا لأنه التواب الرحيم .

    فما الجديد التي يلمسه المسيحي حول فكرة الخلاص ؟ لا شيء ، مجرد كلمات تتناقل بين الكنائس ليس لها شيء ملموس .

    السؤال الذي يجب ان نرد عليها اولاً : هل المسيح صُلب حقاً ؟ لو نظرنا لقصة الصلب وأحداثها نتأكد بأن الإختلافات الواضحة تؤكد بأنها قصة مُبركة .




    ولا تزر وازرة وزر اخرى

    وقال كتابك

    تث 24:16
    لا يقتل الآباء عن الاولاد ولا يقتل الاولاد عن الآباء . كل انسان بخطيته يقتل

    أنا ذكرت لكِ سابقاً أن آدم حين نزل ليباشر مهمته في الحياة. لم يكن يحمل أي خطيئة على كتفيه.. فقد أخطأ وعلمه الله تعالى كلمات التوبة. فتاب فتقبل الله توبته..

    كما انه من الظلم أن يحمل الأبناء ذنب الأباء .. فكيف نحمل ذنب ابونا آدم ، كما أن الله تاب عليه ... لماذا نصمم على ان الخطيئة مازالت موجودة .

    ها أنتِ من صلب والدك .. فهل يعاقبك الله علي خطيئة والدك (إن أخطأ) ؟

    لو اخطأ اخاكِ ، هل يعاقبك والدك بذنب أخاكِ ؟

    هذا ظلم .




    التوبة ......... اليس الله غفور رحيم ؟



    المسيح لم يُصلب ............. هذا أولاً

    ثانياً : تعالي ندرس هذه النقطة بالعقل وعلى حسب الإيمان المسيحي :-

    كلنا من آدم وكل انساب البشرية تعود إلى آدم ....... لذلك حملت البشرية الخطية .
    جاء المسيح ليخلص البشرية ..... هل انساب البشرية تعود إلى المسيح ؟ بالطبع لا

    فكيف سيمنحنا المسيح الخلاص وأنسابنا لا تعود إليه كما هو الحال مع آدم ؟

    إذن بالعقل والمنطق نقول أن المسيح ليس هو المخلوق القادر على منحنا هذا الخلاص (على حسب الإيمان المسيحي) .

    فالمسيح ليس له أب ولا يرجع نسبه لآدم أو لداود باي حال من الأحوال لأنه ليس من ثمرة صلب بشري .

    انتظر ردك

  9. #39
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    2,442
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-12-2010
    على الساعة
    05:36 PM

    افتراضي

    اختي الفاضلة انصحك بقرآة الحوار كاملاً والحوار حول قصة آدم من الناحية المسيحية و من الناحية الاسلامية يبدأ من الصفحة الرابعة من الرابط التالي
    و أتأسف لتدخلي لم الحظ وجود صفحة للتعليقات و ان الحوار هنا للأخ الفاضل الكريم eng.com
    جوستينا تدعونا الى المسيحية

  10. #40
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    2,442
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-12-2010
    على الساعة
    05:36 PM

    افتراضي

    أخي الفاضل eng.com
    أرجوا حذف مشاركاتي ليكون الحوار بينك و بين الأخت كريستينا فقط حتى لا أكون قد شتت الحوار
    و شكراً لك
    تقبل تحياتي و احترامي

صفحة 4 من 7 الأولىالأولى ... 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة

صفحة خاصة لضيفتنا الكريمة كريستينا983

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 68
    آخر مشاركة: 25-03-2014, 10:15 AM
  2. مشاركات: 92
    آخر مشاركة: 28-09-2012, 10:08 PM
  3. صفحة خاصة
    بواسطة السيف البتار في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 28-10-2011, 05:48 PM
  4. مشاركات: 143
    آخر مشاركة: 23-07-2011, 11:48 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

صفحة خاصة لضيفتنا الكريمة كريستينا983

صفحة خاصة لضيفتنا الكريمة كريستينا983