الخاروف الذي تعرضه هذه الشبكه ما قصته في العهد الجديد

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | ما معنى كلمة المتعبدين فى العهد الجديد » آخر مشاركة: الاسلام دينى 555 | == == | الجزء الثالث من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم » آخر مشاركة: السعيد شويل | == == | الاخوة الافاضل اسالكم الدعاء » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | لاويين 20 :21 يسقط الهولي بايبل في بحر التناقض !!! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب. المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الخاروف الذي تعرضه هذه الشبكه ما قصته في العهد الجديد

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: الخاروف الذي تعرضه هذه الشبكه ما قصته في العهد الجديد

  1. #1
    الصورة الرمزية عمر المناصير
    عمر المناصير غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    530
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2016
    على الساعة
    12:10 PM

    الخاروف الذي تعرضه هذه الشبكه ما قصته في العهد الجديد

    أعوذُ بِاللهِ مِنَ ألشيطانِ ألَرجيم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ذكر الخاروف في العهد الجديد
    تنويه :- نفس الموضوع مُرفق على شكل ملف مُنسق لسهولة الإطلاع والقراءه ، ويُفضل القراءه منهُ .

    في يوحنا{1: 29} " هو ذا حملُ الله الذي يرفع خطيئة العالم "

    يُشبهون نبي ورسول من الله بالحمل وهو الخاروف الصغير للنعجه ، ووصفوه وشبههوه بالدوده بما ورد في العهد الجديد ، ثُم هو إبنُ الله بل هو عندهم الرب ، بل هو الله ، وهذا ثابت على الأقل في قولهم يا قديسه مريم يا والدة الله .

    في رؤيا يوحنا { 21: 9} " وتكلم معي قائلاً هلم فأُريك العروس إمرأة الخروف "

    ورد في الخطاب الفتوح إلى المسيحيين في العالم الذي نشرته مجلة century -- ألأميركيه عدد2 لشهر
    شباط 1928 للكاتب اليهودي(ماركوس إللي رافاج) قوله موجهاً كلامه للمسيحيين :-

    (لم تبدأوا بعد بإدراك العُمق الحقيقي لإثمنا ، فنحنُ لم نصنع الثوره البلشفيه في موسكو فقط ، والتي لا تُعتبر نُقطه في الثوره التي أشعلها بولص في روما ، لقد نفذنا بشكلٍ ماحق في كنائسكم وفي مدارسكم وفي قوانينكم وحكوماتكم ، وحتي في أفكاركم اليوميه ، نحن مُتطفلون دُخلاء ، نحنُ مُدمرون شوهنا عالمكم السوي ، ومُثلكم العُليا ، ومصيركم ، وفرضنا عليكم كتاباً وديناً غريبين عنكم ، لا تستطيعون هضمهما وبلعهما ، فهما يتعارضان كُليةً مع روحكم الأصليه ، فشتتنا أرواحكم تماماً ، إن نزاعكم الحقيقي مع اليهود ، ليس لأنهم لم يتقبلوا المسيحيه ، بل لأنهم فرضوها عليكم ) .

    ولنرى صدق ما قاله هذا الكاتب الجريء والمُنصف ، وفيما يلي لمحه من ذلك والذي ورد في هذه الرؤيا فيما يخص اليهود ، وأنهم فقط هُم المرضي عنهم ممن خلق الله من بشر ، ويا ليت أن ذلك شمل اليهود كُلهم ، بل أقتصرالأمر على هذا العدد واقتصر على 144 ألف عند كتابة هذا الجنون والخُرافات والخزعبلات للمسيحيين .

    رؤيا يوحنا{7: 3-8} " قائلاً لا تضربوا الأرض ولا البحر ولا الأشجار ، حتى نختم عبيد إلهنا على جباههم . وسمعت عدد المختومين مئه وأربعه وأربعين ألفاً ، مختومين من كُل سبط من بني إسرائيل : من سبط يهوذا أثنا عشر ألف مختوم . من سبط رأُوبين اثنا عشر ألف مختوم . من سبط ..... من سبط.....من سبط....."

    ولذلك كُل النصيب لليهود ، والمسيحيون خارجاً هُم وغيرهم ، ولا نصيب لغيرهم ، والمُصيبه ليس لكُل اليهود بل فقط 144 ألف ، وللأسباط أل 12 فقط .

    *********************
    ولنرى تالياً ماذا يحدث للمسيح كبشر وخلق من مخلوقات الله ، عاش على الأرض أكل وشرب ونام...إلخ ، كيف سيتحول إلى رجل آلي مُرعب ، ثُم إلى خاروف .

    بدايةً نُريد أن نُنوه ونُبدي مُلاحظه ربما يُشاركنا ويُوافقُنا فيها الكثيرون ممن قرأوا الكتاب المُكدس ، ولنخص العهد الجديد وبالذات أعمال الرُسل ، ورسائل بولص والتي بلغت 14 رساله ، بالإضافه لرسائل الآخرين يعقوب وبطرس ويوحنا ويهوذا بالإضافه لرؤيا يوحنا الاهوتي" هذه الرؤى المُفزعه والعجيبه " ، وهذا كُله لا يوجد فيه كلمه واحده من المسيح عليه السلام ، وقد شكلت من العهد الجديد 195 صفحه من أصل 351 صفحه ، أي بنسبة 56% ، وإذا أضفنا أعمال الرُسل لذلك والمُكون من 45 صفحه ، وإذا أُضيفت إلى 195 صفحه يُصبح المجموع 240 صفحه من أصل 351 صفحه ، تأخذ نفس النهج والإسلوب والفكر ، وبالتالي فإن ما نسبته وما يُقارب 70% هو ما لبولص من العهد الجديد أو ما يُسمونه الإنجيل الطاهر ، هذا إذا أضفنا من الأناجيل الأربعه ما هو من إعداده وتأليفه ، ولذلك فإن ما يُسمونه إنجيل المسيح وكلمة الله ووحي الله ، وكلمته الحيه ، غالبيته هو كلام لبولص ولغيره .

    وهذا كُله لا يمكن أن يكون إلا من تأليف وكتابة شخص واحد ، يحمل نفس الفكر المُشبع بالفلسفه اليونانيه الوثنيه وهو بولص ، ولن يكون أحد غيره ، وإن لم يكُن بولص هو كاتبها بالكامل ومؤلف لها ، فمن المؤكد أنه من كتابة مجموعه مُتخصصه من اليهود تحمل نفس الإسلوب والتوجه ، كتبتها لبولص وتقف وراءه ، ومن يشك بذلك فليعُد لقراءة ما تحدثنا عنهُ على الأقل ، وليتذكر الرقم 7 وتكراره ، وليربطه بنجمة داؤود السُباعيه ، وما يمثله الرقم 7 لليهود .

    ولنأتي إلى ما يُسمونه
    ............................................................ ...................
    " رؤيا يوحنا اللاهوتي "

    وهذه الرؤيا لا بُد أن تكون من صياغة وكتابة بولص أو شوهها بولص واليهود ، ولا علم ليوحنا عن كُل هذا الرعب والذي لا يصلح إلا أن يكون ماده لأفلام الرُعب أو للأفلام الخياليه ، أو لأفلام الكرتون الأطفال الذي يُثير فيهم الرُعب ، وبما أن الخاروف جاء ذكره مُكثفاً في هذه الرؤيا ، فلا بُد لنا من التعريج على بعض ما ورد فيه ويستحق المُلاحظه ، وما لا يقبله بشر عاقل وفي رأسه عقل .

    وهذا الكلام كُله يقوله الكاتب لهذه الرؤيا وهو في جزيرة بطمس ، ولا يدل على أنهُ نائم حتى تكون رؤيا ، وما هذه الرؤيا وكيف حفظ أحداثها الطويله والهائله ودونها ووثقها ، ولذلك " هذا علم وليس حلم " ، وهذه " سواليف " وكلام واحد صاحي وقائم وليس واحد نائم .
    .........................................
    رؤيا يوحنا {1: 3} " طوبى للذي يقرأ وللذين يسمعون أقوال النبوه ، ويحفظون ما هو مكتوب فيها ، لأن الوقت قريب "
    لا ندري ماذا قصد بالوقت القريب ، وهو لا قرب وقت ولا بعد وبعد إنقضاء 2000 عام ، والمسيحيون يقرأون الوقت قريب والوقت قريب ، ولم يقرب شيء .

    رؤيا يوحنا{21: 6} " ثُم قال لي – أنا هو الألف والياء ، البدايه والنهايه ، أنا أُعطي العطشان من ينبوع ماء الحياه مجاناً "

    رؤيا يوحنا{ أنا هو الألف والياء ، البدايه والنهايه " يقول الرب الكائن والذي كان والذي يأتي ، القادر على كُل شيء }

    هذا الكلام من عند الكاتب ، ولا ندري عن من يتكلم هل هو عن الله أو عن المسيح ، لأن الألف والياء والبدايه والنهايه كُلها لله وبيد الله ولن تكون لغيره ، وينبوع الحياه هو توحيد الله وعبادته والإخلاص لهُ بالوحدانيه والإيمان به وهو ماء الحياه الذي يحتاجه العطاشى لمحبة الله ولنوره ، والذي يتكلم معه يقف وراءه بصوره مُزريه ومُرعبه ، ثُم يعود فيقول ويعترف بأن هذه ليست رؤيا بقوله : -

    رؤيا يوحنا{1: 10-11} " كُنتُ في الروح في يوم الرب ، وسمعتُ ورائي صوتاً عظيماً كصوت بوق . قائلاً " أنا هو الألف والياء الأول والآخر . والذي تراه أكتب....}

    ثُم يستمر ويقول وهذا الكلام كُله وهو في جزيرة بطمس .

    يوحنا{1: 12-18} " فالتفت لأنظر الصوت الذي تكلم معي ......ويصفه بأنه شبه إبن إنسان مُتسربلاً بثوب إلى الرجلين ، ومُتمنطقاً عند ثدييه بمنطقةٍ من ذهب . وأما رأسه وشعره فأبيضان كالصوف الأبيض كالثلج ، وعيناه كلهيب نار . ورجلاه شبهُ النُحاس النقي ، كأنهما محميتان في أتونٍ . وصوتهُ كصوت مياهٍ كثيره . ومعه في يده اليمنى سبعة كواكب..... قائلاً لي لا تخف أنا هو الأول والآخر ، والحي وكُنتُ ميتاً ، وها أنا حي إلى أبد الآبدين آمين ولي مفاتيح الهاويه والموت " "

    وفي رؤيا يوحنا{2: 8} " هذا يقوله الأول والآخر ، الذي كان ميتاً فعاش "

    وفي رؤيا يوحنا{2: 18} " هذا يقوله إبنُ الله ، الذي لهُ عينان كلهيب نار ، ورجلاه مثل النُحاس النقي "
    وأخيراً يتبين أن هذا المخلوق المُرعب والمُخيف والمُزري ، هو إبنُ الله وابنُ الله هو الله ، وبالتالي هو الخروف والعياذُ بالله .

    خلطه عجيبه غريبه لا تدري ولا تُميز فيها من هو الله ولا من هو الإبن ، ولا من هو الأول والآخر ، ولا من هو البدايه ولا من هو النهايه ، ولا من هو صاحب العيون التي كلهيب النار ، و لا من هو صاحب الأرجل النُحاسيه والعيون والقرون" كوكتيل عجيب "...إلخ
    ********************************************************
    والآن مع ذكر الخاروف والخرفان

    رؤيا يوحنا {5: 6} " ورأيت فإذا في وسط العرش والحيوانات الأربعه وفي وسط الشيوخ خروف قائم كأنه مذبوح ، لهُ سبعة قرون وسبع أعين....."

    خاروف لهُ 7 عيون و7 قرون ، هل رأى أحد مثل هذا الخروف أو سمع عنهُ ، ما هذا الخروف القائم وفي نفس الوقت كأنه مذبوح ، هل خلق الله مثل هذا الخاروف ، أم أن هذا الخاروف هو الله عند المسيحيين ، والذي أوجده لهم بولص واليهود .
    ...................................
    رؤيا يوحنا{5: 12 } " قائلين بصوتٍ عظيم – مُستحق هو الخروف المذبوح أن يأخذ القدره والغنى...."
    .......................................
    رؤيا يوحنا{6: 1} " ونظرت لما فتح الخروف واحداً من الختوم السبعه ، وسمعت واحداً من الأربعة الحيوانات قائلاً كصوت رعد...."
    ........................................
    رؤيا يوحنا{6: 16-17} " وهُم يقولون للجبال والصخور أُسقطي علينا واخفينا عن وجه الجالس على العرش وعن غضب الخروف . لأنه قد جاء يومُ غضبه العظيم . ومن يستطع الوقوف "

    الشرك بالله والمسبه لهُ بعينها ، الخروف لهُ غضب ، ولهُ يوم عظيم يغضب فيه ، ولا أحد يستطيع الوقوف أمامه ، والذي جالس على العرش لا دخل لهُ ، فقط ينظر ويرى هذا الخاروف الغاضب والهائج...
    ...........................................
    رويا يوحنا{7: 9-11} " ..... واقفون أمام العرش وأمام الخروف ، مُتسربلين بثيابٍ بيض وفي أيديهم سعف النخل . وهُم يصرخون بصوتٍ عظيم قائلين " الخلاص لإلهنا الجالس على العرش وللخروف.....والحيوانات الأربعه...,سجدوا لله .."

    ما دام الخلاص لا يتم إلا بالإله الجالس على العرش ، والمؤكد أنه هو الله ، فكيف هذا الخاروف هو المُخلص ولا خلاص إلا به
    ..........................................
    رؤيا يوحنا{ 7: 14-17} " ..وقد غسلوا ثيابهم وبيضوا ثيابهم في دم الخروف . من أجل ذلك هُم أمام عرش الله . ويخدمونه نهاراً وليلاً في هيكله......لأن الخروف الذي في وسط العرش يرعاهم ويقتادهم إلى ينابيع حيه ، ويمسح الله كُل دمعه من عيونهم "

    كيف تُبيض الثياب بدم الخاروف ، والدم لونه أحمر ، والثياب يجب أن تزداد بياضاً ، ثُم كيف يكون هذا الخاروف وسط العرش ، والعرش لله ويجلس عليه هل يجلس فوقه والعياذُ بالله ، وهذه الينابيع الحيه أين هي ، وهذا الخاروف مسح دمعة من وملايين المسيحيين قتلوا عبر التاريخ بعضهم البعض ، كم عدد قتلى الحربين العالميتين ، ومسح دمعة من فيهم .
    ...........................................
    رؤيا يوحنا{12: 10-11} " وسمعتُ صوتاً عظيماً قائلاً في السماء – الآن صار خلاص إلهُنا وقُدرته ومُلكه وسُلطان مسيحه ، لأنه قد طرح المُشتكي على إخوتنا ، الذي كان يشتكي عليهم أمام إلهنا نهاراً وليلاً . وهُم غلبوهُ بدم الخروف وبكلمة شهادتهم..."
    من هو الإله الذي الخلاص لهُ ، من هُم الذين غلبوه بدم الخاروف " صدقت يا إللي رافاج "
    ..............................................
    رؤيا يوحنا{13: 8}" فسيسجد لهُ جميع الساكنين على الأرض ، الذين ليست أسماؤهم مكتوبه منذُ تأسيس العالم في سفر حياة الخروف الذي ذُبح "

    الخاروف لهُ سفر حياه ، والمُصيبه أن الخاروف قد ذُبح ، والمفروض أنهم عملوا عليه وليمه وأكلوه ، لأن لحم الخاروف طري ولذيذ .
    ....................................................
    رؤيا يوحنا{13: 11} " ثُم رأيتُ وحشاً طالعاً من الأرض ، وكان لهُ قرنان شبه خروف ، وكان يتكلم كتنين . ويعمل بكُل سُلطان الوحش الأول أمامه..."

    وحوش تطلع من الأرض ، وقرون شبيهه بالخرفان ، من رأى قرون على شكل خرفان ، من من البشر رأى تنيناً ، هُنا التنين يتكلم ، شيء ولا في الأحلام ، ولا حتى في كرتون الأطفال .
    .....................................................
    رؤيا يوحنا{14: 1} " ثُم نظرت وإذا خروف واقف على جبل صهيون ، ومعه مئة واربعه وأربعون ألفاً ، لهم إسم أبيه مكتوباً على جباههم...."

    هُنا يتجلى كتابة من هذا الذي تكلمنا عنهُ ، وبأنه كما قال " إللي رافاج" ، الخروف يقف على جبل صهيون ، ومعه أل 144 ألف الذين قُلنا عنهم ، وهم من اليهود فقط ، والمسيحيون وغيرهم لا نصيب لهم .
    .....................................................
    رؤيا يوحنا{14: 4} " هؤلاء هُم الذين يتبعون الخروف حيثُما ذهب . هؤلاء أشتروا من بين الناس باكوره لله وللخروف . وفي أفواههم لم لم يوجد غش ، لأنهم بلا عيب قُدام عرش الله "

    الله والخاروف شرك في شرك ومسبه لله ، ومسبه وسُخريه من المسيح عليه السلام بتشبيهه بالخاروف .
    ..........................................
    رؤيا يوحنا{14: 10} " فهو أيضاً سيشرب من خمر غضب الله ، المصبوب صِرفاً في كأس غضبه ، ويُعذب بنارٍ وكبريت أمام الملائكه القديسين وأمام الخروف "
    ...........................................
    رؤيا يوحنا{15: 3} " وهُم يُرتلون ترنيمة موسى عبدُ الله ، وترنيمة الخروف "
    .........................................
    رؤيا يوحنا{ 17: 13-14} " ويُعطون الوحش قُدرتهم وسُلطانهم . هؤلاء سيُحاربون الخروف ، والخروف يغلبهم ، لأنه رب الأرباب ، وملك الملوك "

    الخاروف هُنا يُصبح رب الأرباب وملك الملوك ، ولا ندري ماذا بقي لله الجالس على العرش ، وهذا الخاروف سيخوض حرب وينتصر فيها ، فهذا الخاروف مُحارب وفارس جسور .
    ........................................
    رؤيا يوحنا { 19: 7 } " لنفرح ونتهلل ونُعطه المجد ، لأن عُرس الخروف قد جاء ، وامرأتهُ هيأت نفسها..."

    الخاروف يُريد أن يُعرس أو يدخل وتٌصبح لهُ دُخله ، ويُريد أن يتزوج ، والعُرس على الأبواب وجاء ، والمره أو المرأه ولنقل العروس جاهزه وهيأت نفسها ، هذا الكلام قبل 2000 عام ، ولا ندري لحد الآن هل تزوج هذا الخاروف أم لا ، ومن هي إمرأته التي هيأت نفسها لهُ ، ولا ندري من حضر عرسه أو سيحضره .
    .....................................
    رؤيا يوحنا{ 19 : 9 } " وقال لي – أُكتب طوبى للمدعوين إلى عشاء عُرس الخروف - وقال هذه هي أقوال الله الصادقه "

    ولا ندري هل كُل هذه اللقاءآت والمُحادثه هي مع الله أم مع الخروف ، هُناك عشاء في عُرس الخاروف ، والمدعويين وبى لهم ، وطوبى المسيحيون لا يعرفون ما هي ، وهي شجره في الجنه زرعها الله بنفسه ، وهُنا هذه لمن حضر حفلة زفاف الخاروف ، شيء جميل وعجيب .
    ...........................................
    رؤيا يوحنا { 21: 9} " وتكلم معي قائلاً هلم فأُريك العروس إمرأة الخروف "

    وتبين أن هذه المرأه والتي هي عروس للخاروف هي "أُورشليم " وهذه الأُورشليم ستنزل من السماء ، يعني أنها إمرأه .
    ...........................................
    رؤيا يوحنا {21: 14} " وسور المدينه كانَ لهُ اثنا عشر أساساً ، وعليها أسماء رُسُل الخروف الإثني عشر "

    ويكفي هذا الكلام كذباً وتأليفاً من شخص لا نقول عنهُ إلا أنه مجنون ، لأنه يورد من ضمن رسل المسيح الرئيسيين ال 12 اللص الخائن الواشي " يهوذا الإستخريوطي "
    ........................................
    رؤيا يوحنا {21: 22} " ولم أر فيها هيكلاً ، لأن الرب الله القادر على كُل شيء ، هو والخروف هيكلُها . والمدينه لا تحتاج إلى الشمس ولا إلى القمر ليُضيئا فيها ، لأن مجد الله قد أنارها ، والخروف سِراجُها....."

    يا سلام على هذا الخاروف شريك لله بكُل شيء ، هل يُعقل أن الله لم يجد شريك لهُ إلا خاروف " والعياذُ بالله "
    إنه الإستهزاء والإستهانه بالله والشرك به بعينه
    ..........................................
    رؤيا يوحنا { 21 : 27} " إلا المكتوبين في سفر حياة الخروف "
    ..........................................
    رؤيا يوحنا {22: 1}" وأراني نهراً صافياً من ماء حياةٍ لامعاً كبلورٍ ، خارجاً من عرش الله والخروف "

    العرش لله والخاروف ، الله يُشاركه في عرشه خاروف " تباً تباً "
    ..............................................
    رؤيا يوحنا { 22: 3} " ولا تكون لعنه ما في ما بعد ، وعرش الله والخروف يكون فيها ، وعبيده يخدمونه "

    هذه الرؤيا كان من السهل تشويهها ، مهما كان الرأي فيها فقط بإضافة كلمة خاروف أينما يرد عرش الله فيه ، تُضاف بعده كلمة خاروف ، عرش الله...والخاروف .

    ************************



    وفي رؤيا يوحنا{3: 20} " هانذا واقفٌ على الباب وأقرع إن سمع أحدٌ صوتي وفتح الباب ، أدخل إليه واتعشى معه وهو معي " يقرع على الباب ماذا يُريد ، ومن رآه وهو يقرع على الباب ، وهل هو يتعشى وإذا لم يكُن هُناك عشاء فما العمل ، وهل وظيفته يلف على البيوت يقرع على الأبواب .

    **************************
    وأخيراً نورد ما يلي ليتأمله كُل مُتأمل وبشر على وجه الأرض .

    رؤيا يوحنا { 13: 1-4} " ثُم وقفت على رمل البحر ، فرأيت وحشاً طالعاً من البحر لهُ سبعة رؤوس وعشرة قرون ، وعلى قرونه عشرة تيجان ، وعلى رؤوسه إسم تجديف ، والوحش الذي رأيته كان شبه نمر ، وقوائمه كقوائم دُب ، وفمه كفم أسد . وأعطاهُ التنين قدرته وعرشه وسُلطاناً عظيماً ، ورأيت واحداً من رؤوسه كأنه مذبوح للموت....."

    *****************************************************
    ثُم مُلاحظه أخيره ما قصة بابل في هذه الرؤيا ، وما قبل ذلك في العهد القديم والثأر من بابل

    في رؤيا يوحنا{14: 8} " ثُم تبعه ملاكٌ آخر قائلاً ، سقطت سقطت بابل المدينه العظيمه "

    وفي رؤيا يوحنا {17: 1-6} "...فأريك الزانيه العظيمه.... التي زنى معها ملوك الأرض ، وسكر سُكان الأرض من خمر زناها.... وعلى جبهتها إسم مكتوب سرٌ بابل العظيمه أُم الزواني ورجاسات الأرض "

    وفي رؤيا يوحنا{18: 1- 3} " ..... وصرخ بشده بصوت عظيم قائلاً – سقطت سقطت بابل العظيمه – وصارت مسكناً لشياطين ، ومحرساً لكُل روح نجس ، ومحرساً لكُل طائر نجس وممقوت ، لأنه من خمر غضب زناها قد شرب جميع الأُمم وملوك الأرض زنوا معها..."

    وفي رؤيا يوحنا{18: 9-20} " وسيبكي وينوح عليها ملوك الأرض ، الذين زنوا وتنعموا معها ، حينما ينظرون دُخان حريقها ، واقفين من بعيد لأجل خوف عذابها قائلين : ويلٌ ويلٌ المدينةُ العظيمه بابل ، المدينةُ القويه....."

    وفي رؤيا يوحنا {18: 21-24} " ورفع ملاك واحدٌ قوي حجراً كرحى عظيمه ، ورماهُ في البحر قائلاً هكذا بدفعٍ ستُرمى بابل المدينه العظيمه ، ولن توجد فيما بعد.....ونور سراجٍ لن يُضيء فيك في ما بعد...."

    ومن هُنا ومن هذه الخُزعبلات ، أخذ الأرعن بوش وحاشيته حقده وفكره الشاذ ، وتدميره للعراق وذبحه للعراق وشعبهً

    عمر المناصير 13 مُحرم 1431 هجريه
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

الخاروف الذي تعرضه هذه الشبكه ما قصته في العهد الجديد

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 30-06-2014, 09:48 AM
  2. الفرق بين إله العهد القديم وإالفرق بين اله العد القديم والعهد الجديد مله العهد الجديد
    بواسطة ابراهيم الصياد في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-05-2014, 01:05 PM
  3. أين الحقيقة من الذي كتب العهد الجديد أسس واهية؟!
    بواسطة أسد الإسلام في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 04-05-2013, 03:07 PM
  4. من الذي كتب العهد الجديد ؟ ::فيديو ::
    بواسطة وا إسلاماه في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 23-12-2009, 08:47 PM
  5. الشيخ صهيب الأمريكي الذي أسلم لله . يحكي قصته مع الإسلام .( فيديو )
    بواسطة قطز في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 17-07-2007, 05:05 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الخاروف الذي تعرضه هذه الشبكه ما قصته في العهد الجديد

الخاروف الذي تعرضه هذه الشبكه ما قصته في العهد الجديد