أى المطبين ستختار الكنيسة ؟ نفى الإلوهية أم نفى الفداء ؟؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

أى المطبين ستختار الكنيسة ؟ نفى الإلوهية أم نفى الفداء ؟؟

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 19

الموضوع: أى المطبين ستختار الكنيسة ؟ نفى الإلوهية أم نفى الفداء ؟؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,967
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    02:41 PM

    أى المطبين ستختار الكنيسة ؟ نفى الإلوهية أم نفى الفداء ؟؟

    هل يمكن أن نمنح اللاهوت بعض صفات الناسوت ؟

    عندما تسأل المسيحى :-

    كيف يجوع المسيح وهو الله ؟
    "فَبَعْدَ مَا صَامَ أَرْبَعِينَ نَهَارًا وَأَرْبَعِينَ لَيْلَةً، جَاعَ أَخِيرًا" إنجيل متى 4: 2
    "أَرْبَعِينَ يَوْمًا يُجَرَّبُ مِنْ إِبْلِيسَ. وَلَمْ يَأْكُلْ شَيْئًا فِي تِلْكَ الأَيَّامِ. وَلَمَّا تَمَّتْ جَاعَ أَخِيرًا" إنجيل لوقا 4: 2
    رغم أن الله لا يجوع !!

    كيف يتعب المسيح وهو الله ؟
    "وَكَانَتْ هُنَاكَ بِئْرُ يَعْقُوبَ. فَإِذْ كَانَ يَسُوعُ قَدْ تَعِبَ مِنَ السَّفَرِ، جَلَسَ هكَذَا عَلَى الْبِئْرِ، وَكَانَ نَحْوَ السَّاعَةِ السَّادِسَةِ" إنجيل يوحنا 4: 6
    رغم أن الله لا يتعب !!

    كيف يعطش المسيح وهو الله ؟
    " فَجَاءَتِ امْرَأَةٌ مِنَ السَّامِرَةِ لِتَسْتَقِيَ مَاءً، فَقَالَ لَهَا يَسُوعُ: أَعْطِينِي لأَشْرَبَ" إنجيل يوحنا 4: 7
    رغم أن الله لا يعطش !!

    كيف ينام المسيح وهو الله ؟
    " وفي أحد الأيام دخل سفينة هو وتلاميذه، فقال لهم: لنعبر إلى عبر البحيرة. فأقلعوا
    وفيما هم سائرون نام . فنزل نوء ريح في البحيرة، وكانوا يمتلئون ماء وصاروا في خطر
    " إنجيل لوقا الإصحاح الثامن فقرات 23،22
    رغم أن الله لا ينام !!
    "إِنَّهُ لاَ يَنْعَسُ وَلاَ يَنَامُ حَافِظُ إِسْرَائِيلَ" سفر المزامير 121: 4

    كيف يصلى المسيح وهو الله ؟
    فَذَاعَ الْخَبَرُ عَنْهُ أَكْثَرَ. فَاجْتَمَعَ جُمُوعٌ كَثِيرَةٌ لِكَيْ يَسْمَعُوا وَيُشْفَوْا بِهِ مِنْ أَمْرَاضِهِمْ.
    وَأَمَّا هُوَ فَكَانَ يَعْتَزِلُ فِي الْبَرَارِي وَيُصَلِّي.
    " لوقا 5 فقرات 16،15
    رغم أن الله لا يصلى !!

    كيف لا يعرف المسيح أن الشجرة غير مثمرة وهو الله ؟
    "فَنَظَرَ شَجَرَةَ تِينٍ عَلَى الطَّرِيقِ، وَجَاءَ إِلَيْهَا فَلَمْ يَجِدْ فِيهَا شَيْئًا إِلاَّ وَرَقًا فَقَطْ. فَقَالَ لَهَا: «لاَ يَكُنْ مِنْكِ ثَمَرٌ بَعْدُ إِلَى الأَبَدِ!». فَيَبِسَتِ التِّينَةُ فِي الْحَالِ." إنجيل متى 21: 19
    رغم أن الله عالم الغيب !!

    وغيره الكثير ... والكثير ... والكثير .

    يكون الرد من المسيحى فى غاية السلاسة :-

    تم الإتحاد بين الطبيعتين اللاهوتية والناسوتية:
    بدون إختلاط ولا إمتزاج ولا تغييّر.

    أى كما جاء فى كتاب "حتمية التجسد الإلهى"
    إتحاد الطبيعتين لم يلغى خواص إحدى الطبيعتين؟

    بل كل ما فعله هذا فعله بناسوته لا بلاهوته



    لنرى الآن ماذا قال البابا شنودة فى كتابه "طبيعة المسيح"
    الطبيعة الواحدة والآلام

    حقا إن اللاهوت غير قابل للآلام. ولكن الناسوت حينما وقع عليه الألم، كان متحداً باللاهوت فنسب الألم إلى هذه الطبيعة الواحدة غير المحدودة

    وفى صلب المسيح يقدم لنا الكتاب آية جميلة جداً في حديث القديس بولس الرسول مع أساقفة أفسس حيث قال "لترعوا كنيسة الله التي اقتناها بدمه" (أع28:20).
    ونسب الدم هنا إلى الله، بينما الله روح، والدم هو دم ناسوته. ولكن هذا التعبير يدل دلالة عجيبة جداً على الطبيعة الواحدة للكلمة المتجسد

    ولا يمكن أن يتم الفداء إن قلنا أن الناسوت وحده هو الذي له الآلام والصليب والدم والموت

    جميل جداً
    البابا شنودة يقول أن الآلام والصليب والدم والموت لا يجب أن تُنسب للناسوت وحده بل تُنسب أيضاً للاهوت بسبب الطبيعة الواحدة .



    أعود إلى سؤالى فى البداية

    هل يمكن أن نمنح اللاهوت بعض صفات الناسوت ؟

    بحسب كلام البابا شنودة أن الصلب كان للاهوت أيضاً بحسب الطبيعة الواحدة
    فلنقول أن الجوع والتعب والعطش والنوم وعدم معرفة الغيب كان للاهوت أيضاً بحسب الطبيعة الواحدة

    نقول إذاً بكل ثقة كما عممت الكنيسة الصلب على اللاهوت للطبيعة الواحدة :-
    معبود النصارى يجوع
    معبود النصارى يعطش
    معبود النصارى ينام
    معبود النصارى لا يعلم الغيب


    وإن قلتم أنها ليست طبيعة واحدة بل طبيعتين منفصلتين سقط منكم الفداء

    فأيهما تختارون ؟؟

    ملحوظة :-

    تم نفى الفداء أساساً بدون التطرق لموضوع الطبيعة الواحدة فى هذا الموضوع

    نفى إتمام عملية الفداء

  2. #2
    الصورة الرمزية christina
    christina غير متواجد حالياً عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    557
    آخر نشاط
    06-10-2014
    على الساعة
    11:34 AM

    افتراضي

    اعتذر إن سمحت لى اخى فى الاسلام مداخلة بسيطة وربما غير مفيدة ولكن تعليق فقط ولى عودة ان شاء الرب اكمل بقيت مداخلاتى فى هذا الموضوع الشيق.

    إذا كان التجسد هو اختلاط لاانفصال فية فيكف يقال أن هذا فعلة بالناسوت وذاك فعلة باللاهوت بل هنا انفصال حينما نفرق بين طبيعة عمل قام بة يسوعهم ولكن تابعين هذة الديانة هم إمعة يسيرون على خطى مايرددة الاباء بالكذب عليهم وهى هرطقات خطيرة وهم لايعلمون بها لأنهم يرددون فقط ولايعلمون مايقولونة بكل بساطة لايصح ان يقال عن طبيعتين إذ هو تجسد حسب إيمانهم فكل مايفعلة هو الإلة المتجسد
    اذاً من مات على الصليب هو الإلة المتجسد وهذا بحد ذاتة دمار للعقيدة بمجملها

    الرب يباركك ويبارك تعب محبتك
    [CENTER][SIZE=5]سوف يحيا الجهاد *** سوف يحيا الأمل

    [/SIZE][/CENTER]

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    441
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2013
    على الساعة
    08:32 AM

    افتراضي

    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

    الحقيقة لا بد لهم من نفي اللاهوت المتألم، وكذلك الفداء.
    التعديل الأخير تم بواسطة سمير ساهر ; 30-12-2009 الساعة 05:37 PM
    قال الفيلسوف المعتزلي، القاضي عبد الجبار:"إنَّ ما شارك القديم في كونه قديمًا يستحيل أنْ يختص لذاته بما يُفَارِق به اﻵخر؛ يُبْطِل قولهم أيضًا، ﻷنَّ هذه اﻷقانيم إذا كانت قديمة، فيجب أنْ لا يصح أنْ يختص اﻷب بما يستحيل على الابن والروح، ولا يصح اختصاصهما بما يستحيل عليه، ولا اختصاص كل واحد منهما بما يستحيل على اﻵخر؛ وهذا يُوجِب كون الابن أبًا، وكون اﻷب ابنـًا، وكون اﻷب روحًا، وكون الروح أبًا".

    شبكة الألوكة - موقع المسلمون في العالم: للدخول اضغط هنا.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,967
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    02:41 PM

    افتراضي

    أرحب بكِ أختنا الكريمة / christina
    وأتشرف بتعقيباتك على مواضيعى ، أظنك أخت الفاضلة / سمية ( جوليانا أو جولى )
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة christina مشاهدة المشاركة
    إذا كان التجسد هو اختلاط لاانفصال فية فيكف يقال أن هذا فعلة بالناسوت وذاك فعلة باللاهوت بل هنا انفصال حينما نفرق بين طبيعة عمل قام بة يسوعهم
    أحببت عرض هذا الموضوع بالذات لتبيان كيفية تلاعب الكنيسة بعقول أتباعها
    فحين يسأل المسيحى نفسه كيف ينام الله - يقصد المسيح - أو يتعب أو يتغوط ؟
    يجيبونه :-
    بناسوته

    وحين يسأل أليس صلب الناسوت وحده وموته لا يفيد فى الفداء لأنه محدود ؟
    يجيبونه :-
    إنها الطبيعة الواحدة فما فعله الناسوت ينسب للاهوت فى إتحاد عجيب

    فما هذا التناقض العجيب !!

    عليهم الآن أن يختاروا أحد الحلين :-

    إما الحفاظ على الفداء والقول بأن أفعال الناسوت تنسب للاهوت و وقتها تقع الألوهية لأن الله لا ينام لا يتعب لا يجوع ..... إلخ

    و إما الحفاظ على الألوهية بالقول أن أفعال الناسوت لا تقع على اللاهوت و وقتها يقع منهم الفداء
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمير ساهر مشاهدة المشاركة
    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

    الحقيقة لا بد لهم من نفي اللاهوت المتألم، وكذلك الفداء.
    فعلاً لابد من نفى أحدهما وفى الحالتين نفى أحدهما سيسقط الآخر
    عقيدة غير عقلية بالمرة

  5. #5
    الصورة الرمزية gardanyah
    gardanyah غير متواجد حالياً عضوة ماسية
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    7,697
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    09-08-2017
    على الساعة
    09:57 AM

    افتراضي

    اقتباس
    جميل جداً
    البابا شنودة يقول أن الآلام والصليب والدم والموت لا يجب أن تُنسب للناسوت وحده بل تُنسب أيضاً للاهوت بسبب الطبيعة الواحدة .
    نفهم من ذلك ان الاله عندهم عنده انفصام فى الشخصيه
    ساعه تروح وساعه تيجى
    اقتباس
    اذاً من مات على الصليب هو الإلة المتجسد وهذا بحد ذاتة دمار للعقيدة بمجملها
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية د/مسلمة
    د/مسلمة غير متواجد حالياً مشرفة دعم المسلمين الجدد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,115
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-09-2015
    على الساعة
    01:35 AM

    افتراضي

    جزاكم الله خيراً على التفنيد الرائع المبسط
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية أسد هادئ
    أسد هادئ غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    805
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-08-2012
    على الساعة
    05:19 PM

    افتراضي



    لا يا أخي المسيحيون يحددون متى يقولون هذا ومتىذاك بالروح القدس لا تنس ذلك

    سبحان الله حقا أسهل عقيدة للنقض ربما أكثر من الوثنيات

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    74
    آخر نشاط
    22-04-2014
    على الساعة
    02:01 PM

    افتراضي

    بعض النصارى يقولوا أن الأقانيم انفصلت عن بعضها لحظة الفداء والصلب ...ونزل المسيح إلى مملكة الشيطان وهي الأرض وانفصل عن الإلاه ...ثم عاد بعد القيام ليتحد مع الاقانيم

    لديهم جواب ساخر من العقول عند كل نقطة استفهامية

    إذا اتصف الاهم بصفة بشرية يقولوا ناسوت
    واذا ارداوا ان يؤلهوه يقولوا لاهوت

    وما بينهما يبقى يسوع يتقلب ما بين الناسوت وما بين اللاهوت حسب أهوائهم


    لا حول ولا قوة الا بالله اعلي العظيم


    هداهم الله

  9. #9
    الصورة الرمزية christina
    christina غير متواجد حالياً عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    557
    آخر نشاط
    06-10-2014
    على الساعة
    11:34 AM

    افتراضي

    يقول البابا شنودة الثالث على لسان القديس كيرلس عمود الدين عن الإيمان بالطبيعة الواحدة
    كتاب طبيعة المسيح للبابا شنودة الثالث صفحة 9 .
    القديس كيرلس الكبير:
    يمكن ان نقول أن الطبيعة اللاهوتية اتحد أقنومياً بالطبيعة البشرية داخل رحم القديسة العذراء ولكن بعد الاتحاد لانعود مطلقاً نتكلم عن طبيعتين فى المسيح فتعتبر الطبيعتين يوحى بالانفصال والافتراق ومع أن أصحاب الطبيعتين يقولون باتحادهما إلا أن نغمة الانفصال كما تبدو واضحة فى مجمع خلقيدونية مماجعلنا نرفضة ونٌفى القديس ديسقورس الاسكندري بسبب هذا الرفض.

    ويقول الأنبا غريغوريوس أسقف عام الدراسات العليا اللاهوتية والثقافة القبطية والبحث العلمي على الطبيعة الواحدة في الإيمان الأرثوذكسي يقول المسيح إذن ليس من طبيعتين بعد الاتحاد كما يقول البابا ديسقورس فلا اللاهوت امتزج بالناسوت ولا اختلط به ولا استحال أحدهما إلى ألآخر إنما اللاهوت والناسوت اتحدا ليس من قبيل الاجتماع او المصاحبة ولكنة اتحاد بالمعنى الحقيقي لكلمة اتحاد وإذا كان اللاهوت والناسوت قد اتحدا فقد صار واحداً ولامجال للقول بعد ذلك أن هناك طبيعتين وإلا فلا يكون الاتحاد صحيحاً أو حقيقياً

    يقول القس بيشوي حلمي كاهن كنيسة الأنبا أنطونيوس بشبرا على الطبيعة الواحدة ليسوع فيقول :
    طبيعة واحدة للسيد المسيح :
    تعتبر الطبيعة الواحدة للسيد المسيح ليس المقصود بة الطبيعة اللاهوتية وحدها ولا الطبيعة البشرية وحدها وإنما الطبيعة الناتجة عن اتحاد هاتين الطبيعتين فى طبيعة واحدة وهى طبيعة الله الكلمة المتجسد طبيعة واحدة ولكن لها خواص الطبيعتين كل خواص اللاهوت وخواص الناسوت
    كتاب إيماننا المسيحي صادق وأكيد للقس بيشوي حلمي – مراجعة وتقديم الأنبا متاؤس والأنبا يوسف صفحة 10


    إذاً من مات وتعب وعطش وجاع ومرض هو الاله وهذا بشهادة الاباء .


    الرب يباركك
    [CENTER][SIZE=5]سوف يحيا الجهاد *** سوف يحيا الأمل

    [/SIZE][/CENTER]

  10. #10
    الصورة الرمزية عمر المناصير
    عمر المناصير غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    530
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2016
    على الساعة
    12:10 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    والله يا أخي في الله مُناصر الإسلام ، لا هذه لها وجود ولا تلك ، وكيف تعرف أها كذبه قال من كبرها أي كُبر حجمها ، ولا للمسيح من هذا شيء ، هذا كُله أوجده لهم مُضلهم ومُذلهم بولص ، بل زادوا عليه هُم أطنان مُطننه من عندهم ،والذي يقرا كلام هذا الضال المُضل بولص في رسائله لا تجده يخلط بين الله والمسيح ، بل يُفرق بينهم .

    ولذلك هو يوم الحساب سيكون موقفه ودفاعه عن نفسه ، بنفس طريقة ودفاع الشيطان إبليس عن نفسه بقوله : -

    {وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلاَّ أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلاَ تَلُومُونِي وَلُومُواْ أَنفُسَكُم مَّا أَنَاْ بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }إبراهيم22

    وهذا حبل الغسيل الذي لا نهاية لهُ ولطوله " الناسوت واللاهوت " والذي يُعلقون عليه كُل تبريراتهم والذي لم ينطق بأي كلمه منهُ المسيح عليه السلام ، سيكون نار تُطوق به أعناقهم يوم القيامه ، ولا نقول إلا لا حول ولا قوة إلا بالله .

    والدعوه لهم بالهدايه والخروج من هذا الظلام الذي يغطون به .
    جزاك الله كُل خير على عملك هذا ، وجعله رداً للبلاء عنك .

    عمر المناصير 14 مُحرم 1431 هجريه

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

أى المطبين ستختار الكنيسة ؟ نفى الإلوهية أم نفى الفداء ؟؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سؤال : لماذا الفداء ؟؟؟
    بواسطة محبة الرحمن في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 28-04-2015, 12:52 AM
  2. ما هو الباعث على الفداء ؟
    بواسطة ابن النعمان في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 30-11-2011, 10:28 PM
  3. حتى لا يصبح الاسلام كبش الفداء
    بواسطة ابو اليزيد سعيد في المنتدى منتدى غرف البال توك
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-01-2011, 07:51 PM
  4. نفى إتمام عملية الفداء
    بواسطة مناصر الإسلام في المنتدى منتديات اتباع المرسلين التقنية
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 08-02-2010, 09:47 PM
  5. كذب الفداء والصلب في المسيحية
    بواسطة rachidh في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-08-2009, 12:56 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أى المطبين ستختار الكنيسة ؟ نفى الإلوهية أم نفى الفداء ؟؟

أى المطبين ستختار الكنيسة ؟ نفى الإلوهية أم نفى الفداء ؟؟